كوت ديفوار

تبرّع

أنشطة طبية رئيسية:
52,380 استشارة للمرضى الخارجيين    
25,320 مريضاً تلقوا العلاج من الملاريا
1,790 عملية جراحية

مع هدوء الوضع عقب النزاع الناجم عن الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها، وتحسن الوضع الإنساني، سلمت منظمة أطباء بلا حدود أنشطتها تدريجياً إلى العاملين العائدين إلى وزارة الصحة.

بقي فريق في المستشفى في بلدة دويكوي الغربية طوال عام 2012. وقدم رعاية الطوارئ الجراحية، والرعاية المعنية بالطب الداخلي، وخدمات صحة الأم والطفل. وفي يوليو/تموز، عالج الفريق في قسم الطوارئ 56 مصاباً جراء هجوم على مخيم للنازحين.
بدأت المنظمة العمل في تاي، إلى الجنوب من دويكوي عند نهاية عام 2011. ودعم الطاقم فرق وزارة الصحة في خدمات المرضى الخارجيين، ورعاية الأم والطفل في المرفق الذي يضم 20 سريراً، وفحص أكثر من 2,000 من المرضى الخارجيين كل شهر.
تسليم الأنشطة الطبية
استكملت المنظمة دعمها للخدمات الصحية في بلدة غويغلو وحولها، وغادرت مستشفى بلوليكين في يناير/كانون الثاني. كما غادرت المنظمة مستوصف نيكلا، حيث أدارت برنامجاً للتغذية كان يتسع لعشرين مريضاً، في نهاية شهر مارس/آذار. وبعد بضعة أشهر، جرى تسليم الأنشطة في المركز الصحي في غينكين إلى وزارة الصحية، حيث كان الفريق يقدم عدداً يصل إلى 1,200 استشارة كل شهر.

عدد طاقم المنظمة عند نهاية عام 2012: 369  |  السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في كوت ديفوار: 1990

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة