المغرب

تبرّع

أنشطة طبية رئيسية:
6,010 استشارة للمرضى الخارجيين
330 مريضاً تم علاجهم إثر إصابات معنية بالعنف الجنسي
4,630 عدة إغاثة تم توزيعها

المغرب

شهد عام 2012 زيادة في أعمال العنف ضد المهاجرين من بلدان جنوب الصحراء الكبرى في المغرب، حيث تشن قوات الأمن المغربية حملات مداهمة يومية في مدينتي وجدة والناظور.

مع الصعوبة المتزايدة في الوصول إلى أوروبا، أصبح المغرب الوجهة النهائية لكثير من الأفارقة القادمين من جنوب الصحراء الكبرى. ومن دون إذن بالعمل أو الحصول على الخدمات الاجتماعية الأساسية، يُجبر هؤلاء على العيش في ظروف تفتقد الاستقرار والأمان.
لكن الحصول على الرعاية الصحية حق قانوني، ويتلقى عدد متزايد من المهاجرين الرعاية الطبية في وجدة، إلا أن الوضع في الناظور مختلف. ساعدت فرق منظمة أطباء بلا حدود في المدينتين 2,300 مهاجر على الحصول على الخدمات في عام 2012. ودفعت زيادة أعمال العنف من قبل القوات الأمنية المغربية والإسبانية أيضاً المنظمة إلى استئناف استشاراتها الطبية المباشرة. وعالجت فرق المنظمة 1,100 شخص من إصابات ناجمة عن العنف.
في الناظور، بالقرب من مدينة مليلية، أدارت المنظمة عيادات متنقلة طوال عام 2012، بعد سنة من منعها من دخول المدينة. كما وزع فريق المنظمة مستلزمات الإغاثة، ومنها عدات النظافة الشخصية والبطانيات والأغطية البلاستيكية والملابس، على المهاجرين الذين يعيشون في الغابات في ضواحي الناظور ووجدة.
وعند نهاية السنة، سُلمت الأنشطة في الناظور إلى إدارة الهجرة في أبرشية طنجة.
مساعدة ضحايا العنف الجنسي
تعرض المهاجرون في المغرب لمستويات مقلقة من العنف الجنسي. وتعمل المنظمة مع جمعية محلية، مؤسسة الشرق والغرب، على مساعدة المهاجرين. ونتيجة لذلك، تلقى أكثر من 60 شخصاً المساعدة الطبية في مركز وجدة.
في العاصمة الرباط، استكملت المنظمة تسليم برنامجها المعني بعلاج ضحايا العنف الجنسي إلى جمعية محاربة السيدا (الإيدز).

سيدي*
(22 سنة)، مهاجر من مالي يعيش في غابة في ضواحي وجدة

انهالوا علي ضرباً بالهراوات. أردت الهرب، لكنهم أصابوني فسقطت على الأرض. بدأوا بضربي مجدداً. حاولت حماية رأسي فكسروا ذراعي. حاولت عبور الحدود [إلى مليلية] عشر مرات. وتعرضت للضرب ثلاث مرات، لكن هذه المرة كان الاعتداء علي خطيراً.

*تم تغيير الاسم

عدد الطاقم عند نهاية عام 2012: 35  |  السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في المغرب: 1997

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة