الفلبين

تبرّع

أنشطة طبية رئيسية:
7,330 استشارة للمرضى الخارجيين
240 مريضاً تم علاجهم من سوء التغذية

سببت الأعاصير الاستوائية دماراً هائلاً في أجزاء مختلفة من الفلبين في ثلاث كوارث عام 2012.

ضرب الإعصار الاستوائي “واشي” الساحل الشمالي من جزيرة مينداناو في ديسمبر/كانون الأول 2011، فقتل نحو 1,400 شخص وجرح الآلاف.
دمر 10,000 بيت تقريباً. وبين 9 يناير/كانون الثاني و 24 فبراير/شباط، أنجزت منظمة أطباء بلا حدود 5,400 استشارة طبية في مدينتي إليغان وكاغايان دي أورو في مينداناو، ووفرت العلاج لأكثر من 230 طفلاً مصاباً بسوء التغذية الوخيم.
في أغسطس/آب، سبب الإعصاران كاي تاك وساولا فيضانات كاسحة. وبين 13 أغسطس/آب و 18 سبتمبر/أيلول، أنجزت المنظمة 1,900 استشارة ووزعت 2,600 عدة نظافة شخصية إلى العائلات في بلديتي هاغونوي وكالومبتي في مقاطعة بولاكان، إلى الشمال من العاصمة مانيلا. وبالتعاون مع السلطات المحلية، وزعت المنظمة أيضاً أقراص تنقية المياه وحاويات المياه، وساعدت في إزالة 6,400 طن من الركام.
كان إعصار “بوفا” الذي ضرب شمال الفلبين في 4 ديسمبر/كانون الأول، أقوى الأعاصير هذه السنة. في بعض المناطق، دمرت المراكز الصحية كلها وأصيبت المستشفيات الإقليمية بأضرار بالغة. أرسلت المنظمة عيادات متنقلة إلى بعض المناطق الساحلية التي لحقت بها أفدح الأضرار، مثل كاتيل وباغانغا على جزيرة مينداناو. وبدأ الفريق الطبي تقديم الاستشارات في ديسمبر/كانون الأول، واستمرت المساعدات حتى عام 2013.

عدد طاقم المنظمة عند نهاية عام 2012: 1  |  السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في الفلبين: 1987

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة