جنوب أفريقيا

تبرّع

أنشطة طبية رئيسية:
31,800 مريض تم فحصهم لفيروس نقص المناعة البشرية
21,320 مريضاً تلقوا العلاج المضاد للفيروسات الرجعية من الخط الأول
210 مريضاً بدأوا علاج داء السل المقاوم للأدوية

جنوب أفريقيا

هناك عدد يقدر بنحو 5,6 مليون من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية في جنوب أفريقيا، وهؤلاء يمثلون أعلى نسبة في العالم.

تعاني مقاطعة كوازولو-ناتال من أعلى معدلات انتشار فيروس نقص المناعة البشرية في البلاد. ووضع برنامج منظمة أطباء بلا حدود في المنطقة أهدافاً طموحة لزيادة تغطية الفحص والعلاج والبدء بالعلاج دون تأخير.
في عام 2012، فحص فريق المنظمة أكثر من 23,000 شخص من خلال نقاط خدماتها الشاملة المتنقلة، أي نحو ثلاثة أضعاف عدد الذين تم فحصهم في عام 2011. ويعود جزء من السبب وراء ذلك إلى العمل مع قادة المجتمع المحلي والمعالجين التقليديين لنيل القبول بالفحص والعلاج. وبدأت الغالبية العظمى من نحو 2,000 من المرضى الذين التحقوا ببرنامج رعاية المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية بالعلاج المضاد للفيروسات الرجعية.
في عام 2012، أعلنت وزارة الصحة في جنوب أفريقيا أنها تنتقل تدريجياً إلى نظام القرص الواحد يومياً لعلاج المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. كما أعلنت أنها تعرض تركيبة الجرعة الثابتة نفسها من العلاج المضاد للفيروسات الرجعية على جميع النساء الحوامل في مرحلتي الحمل والرضاعة لمنع انتشار فيروس نقص المناعة البشرية من الأم إلى الطفل. سوف تجعل هاتان الخطوتان العلاجَ أكثر سهولة للمرضى والرعايةَ أكثر بساطة.  
توسيع نطاق نوادي الالتزام بالعلاج في كيب تاون
واصلت المنظمة في بلدة خايليتشا بالقرب من كيب تاون توفير الدعم من خلال المراقبة والرصد والأبحاث المتعلقة بفيروس نقص المناعة البشرية والسل، وأنشأت مزيداً من نوادي الالتزام بالعلاج في المراكز المجتمعية خارج المرافق الصحية وبيوت المرضى.
وبدلاً من المواعيد الفردية في المركز الصحي، يحضر أعضاء نادي الالتزام اجتماعات تعقد كل شهرين لإجراء الفحص، والحصول على عبوات الدواء الجديدة، وتقاسم الخبرات والتجارب مع المرضى الآخرين. ووجد تحليل أجرته المنظمة أن 97 في المئة من أعضاء النادي التزموا بالرعاية والعلاج، مقارنة بنسبة 85 في المئة للمرضى الذين تأهلوا لعضوية النادي لكن تابعوا الرعاية النمطية في العيادة. وبحلول نهاية السنة، بلغ عدد النوادي 180 وضمت أكثر من 4,500 عضو، في تسعة مرافق صحية في خايليتشا. كما أنشأت إدارة الصحة في مقاطعة الكيب الغربية أكثر من 400 ناد.
تشهد خايليتشا بوجه خاص معدلات مرتفعة من الإصابة بالسل المقاوم للأدوية، وهو شكل من السل يتطلب سنتين من العلاج المنهك، ويحدث تأثيرات جانبية مؤلمة. وفي عام 2012، بدأ ما يقرب من 200 مريض، منهم مصابون بالسل المقاوم للأدوية المتعددة، والسل الشديد المقاومة للأدوية، العلاج في عيادتهم المحلية. وأسهم هذا المشروع التجريبي الرائد في تغيير سياسة جنوب أفريقيا باتجاه الإدارة اللامركزية لعلاج السل المقاوم للأدوية، وهو عامل حاسم الأهمية في التصدي لوباء السل المقاوم للأدوية.   
مساعدة المهاجرين
يتعذر على كثيرين من اللاجئين من زيمبابوي إلى جنوب أفريقيا، الذين يقدر عددهم بنصف مليون، الحصول على الخدمات التي يحتاجون إليها. في موسينا على الحدود مع زيمبابوي، تعرض عيادة متنقلة تابعة للمنظمة الرعاية الصحية الأساسية، والفحص الضروري للكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية والسل وعلاجهما، في ملاجئ ليلية أقيمت خارج مكاتب وزارة الشؤون الداخلية. وطورت فرق المنظمة نموذجاً لرعاية مرضى السل وفيروس نقص المناعة البشرية يتكيف مع أسلوب حياة المهاجرين من عمال المزارع، الذين ينتقلون مراراً من مكان إلى آخر.  
في جوهانسبرغ، حوّل فريق المنظمة الذي يساعد المهاجرين من سكان أحياء الفقر في وسط المدينة، اهتمامه ليركز على تحسين الظروف المعيشية. وساعد السكان على تنظيف المباني وتحسين نظام الصرف الصحي وإتاحة المياه النظيفة.

بونغيوي فوتوزا

لا يمكن لأي شخص الانضمام إلى النادي. إذ يجب أن تلتزم بالعلاج ولا تفوت أي موعد. أردت الانضمام إلى النادي لأن كل شيء يصبح سهلاً فيه. كل شيء يسير بسرعة. الوضع مختلف عن العيادة حيث تصل في السابعة صباحاً وتعود إلى البيت في الرابعة عصراً. حين تصل إلى النادي، تجد العلاج جاهزاً في انتظارك دوماً. الأشخاص الذين نعمل معهم، مثل سيس نوتش وسيس فانلوا، يتميزون بالود واللطف. إذا واجهتك مشكلة يمكنك اللجوء إليهم. حين أشعر بأن صحتي ليست على ما يرام، يمكن أن أتحدث إلى المنسق، فيقوم بإحالتي إلى طبيب. كما يمكننا مناقشة مشاكلنا مع المجموعة. لا يحتاج الأمر كله إلى أكثر من 45 دقيقة: من الساعة 8:00 إلى 8:45. لا يراني الجيران وأنا أذهب إلى العيادة. في النادي، يحاولون الحفاظ على خصوصية المرضى.

عدد طاقم المنظمة عند نهاية عام 2012: 207  |  السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في جنوب أفريقيا: 1999

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة