جيبوتي

تبرّع

أنشطة طبية رئيسية:
235 مريضاً تم علاجهم من سوء التغذية الوخيم

جيبوتي

تم تسليم برنامج التغذية في جيبوتي إلى وزارة الصحة عام 2012.

تشكل الإمدادات غير الكافية من الطعام مشكلة مزمنة بالنسبة للغالبية الساحقة من سكان جيبوتي، وذلك بسبب الجو الحار والجاف والمحصول الهزيل. إذ يحتاج الأطفال إلى المغذيات الأساسية من أجل النمو والتطور الطبيعي، وهم الأكثر عرضة لآثار سوء التغذية. في هذا الصدد، افتتحت منظمة أطباء بلا حدود مركزاً للتغذية الطارئة للمرضى الداخليين من الأطفال في جيبوتي عام 2008.
وأدت الدعوة والضغوط المستمرة من قبل المنظمة إلى تنفيذ مقاربة وقائية من سوء التغذية إلى قيام وزارة الصحة بتوزيع أطعمة تكميلية جاهزة. وتحتوي هذه التركيبة الغذائية المكونة من نسبة عالية من البروتين جميع المغذيات التي يحتاج إليها الأطفال، كما ثبتت فاعليتها في الوقاية من سوء التغذية.
وقدم فريق المنظمة أيضاً الدعم التقني إلى وزارة الصحة بحيث تمكنت من وضع برنامجها للتغذية المتخصصة.
كما وفر الفريق التدريب للعاملين والأدوية والمعدات الطبية. وأقامت الوزارة مركزاً للتغذية العلاجية وسلمت المنظمة البرنامج إليها في أبريل/نيسان. وخلال أربع سنوات، عالجت المنظمة 10,600 طفل من سوء التغذية الوخيم.

عدد الطاقم عند نهاية عام 2012: 31  |  السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في جيبوتي: 2008

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة