أوزبكستان

تبرّع

أنشطة طبية رئيسية:
1,380 مريضاً بدأوا العلاج من داء السل
550 مريضاً بدأوا العلاج من داء السل المقاوم للأدوية

على الرغم من المعدلات المرتفعة للإصابة بالسل المقاوم للأدوية في أوزبكستان، إلا أن معظم المصابين بالمرض لا يخضعون للتشخيص ولا يتلقون الرعاية الطبية.

في جمهورية قرقلباكستان ذات الحكم الذاتي، تساعد منظمة أطباء بلا حدود في التعامل مع الفجوات في تشخيص السل وعلاجه، مركزة اهتمامها على توفير الرعاية الطبية الجيدة لمرضى السل المقاوم للأدوية الذين لا يستجيبون لأدوية الخط الأول المعيارية والتي يمكن أن تشفي مرضى السل الحساس للأدوية.
تدخل المنظمة أيضاً مقاربات جديدة، مثل استخدام الاختبارات التشخيصية السريعة وعلاج المصابين كمرضى خارجيين بحيث لا يضطرون دوماً إلى الإقامة في المستشفى.
يمكن لدواء السل المقاوم للأدوية أن يسبب تأثيرات جانبية قوية مثل الصداع والغثيان، الأمر الذي يدفع المرضى إلى قطع العلاج أو التوقف عن متابعته. وتساعد المنظمة المرضى طبياً على التعامل مع التأثيرات الجانبية وتوفر المشورة والنصح من أجل استكمال العلاج. كما يدعم البرنامج المرضى عبر بالتثقيف والمواصلات والطعام والمساعدة المالية.
في عام 2012، وسعت المنظمة برنامج الرعاية الشاملة لمرضى السل ليشمل مقاطعتي كيجيلي وبلدة نوكوس، بينما سلمت إدارة الرعاية في مقاطعتي تاختاكوبير وكاراوزياك إلى وزارة الصحة في حزيران/يونيو.

عدد طاقم المنظمة عند نهاية عام 2012: 160  |  السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في أوزبكستان: 1997

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة