زامبيا

تبرّع

أنشطة طبية رئيسية:
2,430 ولادة
8,500 استشارة سابقة للولادة

وفقاً للسلطات الصحية الوطنية، يحضر أحد العاملين الصحيين الماهرين ولادة أربع فقط من كل عشر نساء يولدن في مراكز الرعاية الصحية في المقاطعة الشمالية.

تصبح الحالة أشد سوءاً في المناطق الريفية. ففي منطقة لوينغو في المقاطعة الشمالية، وهي منطقة نائية ومعزولة، يمكن تجنب كثير من الوفيات المتعلقة بالحمل والولادة. إذ يسهم التأخير في الإحالات، والمسافات الطويلة إلى المراكز الصحية، ونقص العاملين المؤهلين في زيادة الوفيات.
بدأت منظمة أطباء بلا حدود برنامجاً معنياً بصحة الأمهات في منطقة لوينغو عام 2010. وتوفر فرق المنظمة خدمات تنظيم الأسرة، والرعاية السابقة واللاحقة للولادة، وتساعد في الولادات في مستشفى لوينغو الإقليمي وفي سبعة مراكز صحية ريفية.
تتم الإحالات التوليدية الطارئة من العيادات إلى المستشفى، حيث أجريت 163 عملية قيصرية في عام 2012. ويوفر فريق جراحي أيضاً جراحة ترميمية لعلاج ناسور الولادة، وهو ضرر يصيب قناة الولادة نتيجة المخاض الطويل والولادة المتعسرة في أغلب الأحوال. ويسبب الألم والسلس، الأمر الذي قد يؤدي إلى وصمة العار والنبذ الاجتماعي.
تتضمن الخدمات الصحية الجنسية والإنجابية الشاملة منع انتقال فيروس نقص المناعة البشرية من الأم إلى الطفل. كما يجري الفريق أنشطة تثقيفية لإذكاء الوعي وتقليص تأثير وصمة العار فيما يتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية، التي تمنع المرضى من طلب العلاج في كثير من الحالات، وتشجيعهم على زيارة المراكز لإجراء الاختبارات وتلقي العلاج.

عدد طاقم المنظمة عند نهاية عام 2012: 76  |  السنة التي عملت فيها المنظمة لأول مرة في زامبيا: 1999

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة