شهادات جُمعت في منطقة إدلب السورية في منتصف شهر يناير/كانون الثاني عام 2013

مارس 7, 2013

تبرّع
شهادات جُمعت في منطقة إدلب السورية في منتصف شهر يناير/كانون الثاني عام 2013

جُرح أ. (35 سنة) حين كان واقفاً في صف أمام مخبز في حلفايا

أصيب أ. بجروح بليغة في الكتف اليسرى واليد اليمنى حين قصفت طائرة حربية بالصواريخ طابوراً أمام مخبز كان يقف فيه مع مئات من السكان في بلدة حلفايا، التابعة لمحافظة حماة. في مستشفى منظمة أطباء بلا حدود، نظف طبيب جراح جروحه وأزال الأنسجة الميتة؛ كما قام الفريق بخياطة الجروح الصغيرة في وجهه. لكن حجم الجرح في الكتف اليسرى، وخطورة الإصابة في اليد اليمنى يجعلان من الضروري نقله إلى مستشفى في تركيا لإجراء عملية جراحية تقويمية. إذ أن مستشفى أطباء بلا حدود ليس مجهزاً لإجراء مثل هذه العمليات الجراحية المعقدة.

"بعد ظهر يوم من أيام شهر ديسمبر/كانون الأول الأخيرة، كنت أنتظر أمام المخبز في حلفايا لشراء بعض الخبز. بقيت منتظراً هناك ثلاث ساعات – فهو المخبز الوحيد في البلدة الذي يعمل. هنالك صف طويل من نحو 300 شخص ينتظرون دورهم للحصول على الخبز. فجأة لاحت طائرة في السماء وسقط علينا صاروخان.

ملأ الصراخ المكان، وأصيب الكثيرون حولي. شعرت بالتشوش والذهول والدوار، كأن النار تحرق أطرافي ولساني. وضع المصابون في العربات. نقلوني أولاً بعجلة يد إلى مركز صحي، ثم بدراجة نارية. بقيت في حالة من الدوار التام طوال ثلاثة أيام. في اليوم الثاني، نقلني شقيقي إلى مركز طبي آخر قبل أن تنقلني شاحنة أخيراً إلى هنا، إلى مستشفى منظمة أطباء بلا حدود حيث أجروا لي عملية جراحية. ما زلت لا أستطيع أن أسمع شيئاً إذ هنالك أزيز مستمر في أذني.

المعجزة التي لا أصدقها أن ابنتي الاثنتين لم تصابا إلا ببعض الكدمات. فقد حماهما جدار متداع من الشظايا.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة