أفغانستان: منظمة أطباء بلا حدود تدين الهجوم على مرفقها الطبي وتعلق أنشطتها في خوست

أبريل 17, 2012

تبرّع
أفغانستان: منظمة أطباء بلا حدود تدين الهجوم على مرفقها الطبي وتعلق أنشطتها في خوست © HIlde Cortier/MSF

كابول، قامت منظمة أطباء بلا حدود بتعليق أنشطتها الطبية في مستشفى الأمومة الذي افتتح مؤخراً في ولاية خوست بعد وقوع انفجار داخل مجمع المستشفى صباح يوم 17 أبريل/نيسان، مما أسفر عن إصابة سبعة أشخاص، بمن فيهم طفل.

قال رينزو فريكي، ممثل منظمة أطباء بلا حدود في أفغانستان: "سنواصل تعليق الأنشطة حتى نحصل على ضمانات من الجهات المسيطرة على هذه المناطق تؤكد بأن الأنشطة الطبية يمكن أن تتم دون عرقلة، وأنه سيتم احترام أمن المرضى والطاقم الطبي والمرافق الصحية كما اتُفق عليه سابقاً".

سوف تتم إحالة المرضى إلى جناح الأمومة في مستشفى خوست الإقليمي، ولن يتم استقبال مرضى جدد.

بهذا الصدد، يشترط استئناف الأنشطة الطبية لمنظمة أطباء بلا حدود في خوست احترام كل من المرضى والطاقم الطبي والمرافق الطبية.

منذ افتتاح المرفق في شهر مارس/آذار، قام هذه المستشفى الذي يضم 56 سريراً بتوفير الرعاية الملحة المعنية بالأمومة لنحو 700 مريض، بما في ذلك 600 عملية ولادة.

تعمل فرق منظمة أطباء بلا حدود أيضاً في مستشفى أحمد شاه بابا في شرق كابول وفي مستشفى بوست في لاشكرجاه، في ولاية هلمند. كما تدير المنظمة مركزاً للإصابات البليغة في قندوز حيث توفر الرعاية الجراحية المنقذة للحياة لسكان شمال أفغانستان. في جميع هذه المواقع، توفر منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية المجانية وتعمل في جميع أجنحة المستشفيات.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة