أفغانستان: منظمة أطباء بلا حدود تعيد افتتاح مستشفى الأمومة في خوست

يناير 2, 2013

تبرّع
أفغانستان: منظمة أطباء بلا حدود تعيد افتتاح مستشفى الأمومة في خوست © Travaini Mario

كابول/خوست،  واصلت المنظمة الطبية الإنسانية الدولية أطباء بلا حدود أنشطتها الطبية في مستشفى الأمومة في إقليم خوست الأفغاني، والتي كانت قد علّقتها عقب تفجير وقع داخل المستشفى شهر أبريل/نيسان2012.

وقد جاء هذا القرار عقب الدعم الكبير والتطمينات الذين حصلت عليها المنظمة خلال الأشهر القليلة الماضية من طرف المجتمع المحلي وجميع الجهات الفاعلة المعنية، ما سمح للمنظمة بمواصلة أنشطتها الطبية الخاصة بالرعاية الصحية لطب الأمومة داخل هذا الإقليم.

وعقب التوصيات التي خرج بها اجتماع لوجهاء المجتمع المحلي في خوست، أو ما يطلق عليه محلياً باسم "جركة"، عُقد شهر أغسطس/آب الماضي وجمع بين منظمة أطباء بلا حدود وهؤلاء الأعيان، تم القيام بالأعمال اللوجستية الضرورية كافة لضمان سلامة المرضى ومن يقومون برعايتهم وطاقم المنظمة. بالإضافة إلى ذلك، وظّفت المنظمة فريقاً طبياً من النساء الأفغانيات فقط، يشمل طبيبات وقابلات وممرضات، من أجل العمل إلى جانب زميلاتهن من الطاقم النسائي الأجنبي. هذا الأخير يُعتبر أساسياً لمواصلة تقديم خدمات الرعاية الطبية عالية الجودة في المستشفى.

يقول بونوا دو غريز، ممثل المنظمة في أفغانستان: "أصبح المستشفى جاهزاً لتقديم الخدمات الطبية المجانية عالية الجودة إلى النساء الحوامل، خصوصاً أولئك غير القادرات على دفع تكلفة العلاج أو اللواتي يعانين من تعقيدات صحية أثناء الحمل أو الولادة".

وخلال اجتماع آخر عُقِد بتاريخ 19 ديسمبر/كانون الأول، أكّد ممثلو جميع مقاطعات إقليم خوست، بمن فيهم الشخصيات الدينية البارزة، دعمهم القوي لمواصلة أنشطة منظمة أطباء بلا حدود.

يضيف دو غريز: "إن دعم المجتمع المحلي، واحترام سلامة وأمن المرضى والمرافق الصحية والطاقم الطبي، هو ما يسمح للمنظمة بالعمل في ثلاث مواقع أخرى في أفغانستان، وكذلك في أكثر من 70 بلداً آخر حول العالم".

وكما هو الشأن في باقي مستشفيات المنظمة في أفغانستان، سوف تُفرض سياسة صارمة بمنع دخول الأسلحة إلى المرافق الصحية، وذلك ضماناً لسلامة وأمن المرضى.

جدير بالذكر أن قنبلة انفجرت شهر أبريل/نيسان الماضي داخل مستشفى الأمومة، ما تسبب في جرح سبعة أشخاص. وقد وقع الحادث بعد مرور ستة أسابيع على افتتاح المنظمة لهذا المرفق الصحي الذي شهد ولادة أكثر من 600 طفل آنذاك.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في مستشفى أحمد شاه بابا في شرق كابول وفي مستشفى بوست في لاشكرجاه في إقليم هلمند. كما تدير المنظمة مركزاً جراحياً للإصابات البليغة في قندوز، حيث تقدم خدمات الرعاية الجراحية إلى سكان شمال أفغانستان. وفي جميع المواقع، تقدم المنظمة الرعاية الطبية مجاناً وتعمل في جميع أقسام المستشفيات.

تعتمد منظمة أطباء بلا حدود في تمويل أنشطتها داخل أفغانستان على التبرعات الشخصية ولا تقبل التمويلات القادمة من الحكومات أياً كانت.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة