أفغانستان: منظمة أطباء بلا حدود تعالج ضحايا انفجار قنبلة في وسط قندوز

ديسمبر 10, 2011

تبرّع
أفغانستان: منظمة أطباء بلا حدود تعالج ضحايا انفجار قنبلة في وسط قندوز © Olof Blomqvist/MSF

عالجت منظمة أطباء بلا حدود اليوم أربعة عشر مصاباً في المستشفى الجراحي التابع لها على أثر انفجار قنبلة في عاصمة ولاية قندوز شمال أفغانستان.

وقع الانفجار بالقرب من سوق وسط قندوز خلال ظهيرة اليوم. وعالجت فرق منظمة أطباء بلا حدود المصابين، الذين كانون يعانون من جروح داخلية حادة ونزف وحروق خطيرة.

وقد أعلن إروين غيلرغان، منسق منظمة أطباء بلا حدود في مستشفى قندوز الجراحي: "بدأ المصابون بالوصول إلى المستشفى بعد خمس دقائق من وقوع الانفجار. كان اثنان منهم يعانيان من جروح بليغة استدعت إجراء عملية جراحية فورية. أما بقية المصابين، فقد عملنا على استقرار حالتهم".

منذ أغسطس/آب 2011، تدير منظمة أطباء بلا حدود مستشفاً جراحياً في قندوز يقدم الرعاية الجراحية الطارئة والعلاج اللاحق لها إلى ضحايا النزاع، والمصابين بجروح مهددة للحياة. وقد تم علاج مئات المرضى في المستشفى منذ افتتاحه.

تطبق منظمة أطباء بلا حدود سياسة منع دخول الأسلحة إلى مراكزها من أجل ضمان سلامة المرضى وأمنهم.

تعمل فرق منظمة أطباء بلا حدود أيضاً في مستشفى أحمد شاه بابا في كابول وفي مستشفى بوست في عاصمة ولاية هلمند، لاشكرجاه. وتقدم المنظمة في المركزين الطبيين الرعاية الصحية المجانية في جميع أجنحتهما.

تخطط منظمة أطباء بلا حدود افتتاح مستشفاً للولادة في ولاية خوست في مطلع عام 2012.

تعتمد منظمة أطباء بلا حدود حصراً على التبرعات الخاصة من أجل تمويل أنشطتها في أفغانستان، ولا تقبل أي شكل من أشكال التمويل الحكومي.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة