سطو مسلح على مجمع منظمة أطباء بلا حدود في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية

أبريل 5, 2012

تبرّع
سطو مسلح على مجمع منظمة أطباء بلا حدود في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية

أدانت المنظمة الطبية الإنسانية الدولية أطباء بلا حدود بشدة أعمال الترهيب التي ارتكبت على العاملين في مجال الأنشطة الإنسانية في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، بعدما تعرض مجمعها للسطو وتم تهديد طاقمها يوم 4 أبريل/نيسان.

كان الهجوم جزءاً من سلسلة من الهجمات، بما في ذلك خطف موظفين (وإطلاق سراحهما لاحقاً)، التي هددت سلامة طاقم المنظمة والمرضى خلال الأسبوع المنصرم.

يوم 4 أبريل/نيسان، اخترق رجال مسلحون ويرتدون زياً رسمياً السياج الذي يحيط بالمجمع في بركة الواقعة في مقاطعة جنوب كيفو، حيث تقدم منظمة أطباء بلا حدود الدعم إلى مستشفى فضلاً عن عدة مراكز صحية. لم يُصاب أي موظف جراء الهجوم. وتستمر الخدمات الطبية مع عدد أقل من الموظفين الأجانب.

وبهذا الصدد، قالت مديرة العمليات لدى منظمة أطباء بلا حدود كاتريين كوبنس: "توفر منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الصحية الملحة والعاجلة لسكان شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية. ولكن من أجل مواصلة توفير الخدمات الطبية الأساسية، ينبغي أن يكون هناك الحد الأدنى من احترام سلامة وأمن العاملين في مجال الأنشطة الإنسانية".

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة