جمهورية أفريقيا الوسطى: الأوضاع تسير نحو الاستقرار ولكن التوتر ما زال قائماً

أبريل 9, 2013

تبرّع
جمهورية أفريقيا الوسطى: الأوضاع تسير نحو الاستقرار ولكن التوتر ما زال قائماً © Corentin Fohlen

بعد مرور عشرة أيام على سيطرة الجماعة المعارضة "سيليكا" على العاصمة بانغي، بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها تدريجياً، بينما تواصل منظمة أطباء بلا حدود أنشطتها الطبية وتعزز فرقها الميدانية في مختلف أنحاء البلاد.

على الرغم من اتجاه العاصمة تدريجياً نحو الاستقرار، تبقى خدمات الرعاية الصحية محدودة والمرافق الصحية تعاني من نقص واضح في الموارد البشرية. وخارج بانغي، بدأ السكان يستعيدون طعم الحياة العادية بعد التوترات الأخيرة التي عرفتها البلاد.

الأنشطة الجراحية في بانغي

رغم استقرار الأوضاع في العاصمة، ما زال الحصول على خدمات الرعاية الصحية يُشكّل تحدياً كبيراً يواجهه السكان. ويُعتبر المستشفى المجتمعي المرفق الصحي الوحيد الذي يعمل في العاصمة، بينما ما زالت إمدادات الكهرباء والماء مقطوعة عن أجزاء منها. لكن استطاعت منظمة أطباء بلا حدود أن تجري نحو أربعين عملية جراحية لفائدة مرضى كانوا في حالة صحية خطرة. وعلى مدى عشرة أيام، أُدخِل 341 مريضاً إلى المستشفى؛ حيث كان غالبية المرضى خلال الأيام الأولى من القتال يعانون من إصابات سببها طلقات نارية. وأصبحت فرق المنظمة تعالج اليوم حالات معظمها لها صلة بحوادث السير والجروح وغيرها من الإصابات غير المرتبطة بالقتال. يقول سيلفان غرو، رئيس بعثة المنظمة: "خلال الأيام القادمة، سوف نركز جهودنا على المراكز الصحية في بانغي إضافة إلى ضواحيها". وعلى مدى الأسبوع الفائت، تبرعت المنظمة بالمعدات والأدوية لفائدة المستشفيات والمراكز الصحية المنتشرة في العاصمة.

خدمات منظمة أطباء بلا حدود تنتشر خارج العاصمة

خلال أسبوع عيد الفصح، سيطرت قوات حركة "سيليكا" على بلدة باوا، شمال غرب العاصمة بانغي، حيث يوجد أحد مشاريع المنظمة. وبعد انتشار العنف بصورة متفرقة في البلدة، رجعت الأمور إلى الاستقرار مجدداً. وعليه، واصلت فرق المنظمة أنشطتها في ضواحي كوبو وبتانغافو ونديلي، شمال شرق بانغي، كما تواصل تقديم الرعاية الطبية في مشروع لها في زيميو في الجنوب الشرقي للعاصمة. وفي بوغيلا، ورغم النهب الذي تعرضت له إحدى سيارات المنظمة، حافظت هذه الأخيرة على أنشطتها الطبية هناك لكن خفضت عدد أفراد الفريق الطبي لأسباب أمنية. وسوف تعاود المنظمة إرسال بعثة استكشافية إلى بوسانغو، جنوب بوغيلا، عقب ورود تقارير عن أعمال عنف ونهب تتعرض لها المستشفيات، إضافة إلى الانقطاع المثير للقلق في الخدمات الصحية هناك.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة