مواجهة الصدمة: وثائقي من منظمة أطباء بلا حدود بشأن الرعاية الصحية النفسية في الأراضي الفلسطينية المحتلة

يونيو 11, 2012

تبرّع
مواجهة الصدمة: وثائقي من منظمة أطباء بلا حدود بشأن الرعاية الصحية النفسية في الأراضي الفلسطينية المحتلة

يعاني السكان الفلسطينيون في محافظة الخليل في الضفة الغربية من عواقب المواجهات مع القوات الإسرائيلية والمستوطنين، إلى جانب النزاعات بين مختلف الفصائل السياسية الفلسطينية والظروف الاقتصادية الصعبة وأجواء الإحباط العامة التي تسود في المجتمع. كل هذه الظروف تؤثر سلباً على السكان، حيث يعاني الناس من الاكتئاب والصدمات النفسية وغيرها من اضطرابات القلق. لذلك، تدير منظمة أطباء بلا حدود برنامجاً في محافظة الخليل يهدف إلى التخفيف من معاناة ضحايا العنف الذي يُسببه النزاع، ويقدم دعماً نفسياً واجتماعياً إلى السكان، بالإضافة إلى الرعاية الطبية.

في الشريط الوثائقي المنشور على الإنترنت، تحت عنوان: "مواجهة الصدمة: مشروع منظمة أطباء بلا حدود للصحة النفسية في الخليل"، تقدم منظمة أطباء بلا حدود نبذة عامة عن الوضع في هذه المحافظة وفي مدينة الخليل القديمة، كما تشرح كيف يتجاوب طاقم منظمة أطباء بلا حدود مع احتياجات السكان. ومن خلال قصص الأسر الفلسطينية والحوارات التي أجريت مع الأشخاص الذين يعملون مع منظمة أطباء بلا حدود، يظهر هذا الوثائقي مدى تأثير العنف المتواصل على صحة السكان وحياتهم.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ سنة 1989. في سنة 2011، قدمت الفرق الطبية التابعة للمنظمة خدمات الدعم النفسي والطبي والاجتماعي إلى سكان غزة والخليل ونابلس وقلقيلية وطوباس والقدس الشرقية. وفي المجموع، أجرى طاقم منظمة أطباء بلا حدود أكثر من 1600 استشارة طبية، وأكثر من 4000 استشارة في الصحة النفسية.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة