مصر: منظمة أطباء بلا حدود تدعم المستشفيات وتستبق الاحتياجات

أغسطس 22, 2013

تبرّع
مصر: منظمة أطباء بلا حدود تدعم المستشفيات وتستبق الاحتياجات © MSF

منذ تفاقم العنف السياسي في مصر أواخر شهر يونيو/حزيران، بقي طاقم منظمة أطباء بلا حدود في القاهرة على تواصل وثيق ومنتظم مع المرافق الصحية العامة والخاصة الرئيسية في مختلف أنحاء القاهرة وغيرها من المناطق المتضررة بالأحداث التي تشهدها البلاد. وفي هذا الصدد، توفر فرق المنظمة الإمدادات والمعدات الطبية للمرافق الصحية على جميع أطراف النزاع. 

وتتواصل المنظمة مع شبكة من الأطباء المصريين المتطوعين الذين يحاولون تلبية الاحتياجات المباشرة للضحايا في المواقع التي تقع فيها المواجهات، ومع المستشفيات العامة التي تستقبل الضحايا. وتقوم الفرق الطبية التابعة للمنظمة بتحديد الاحتياجات أو الفجوات الطبية مثل نقص الأدوية أو المعدات الجراحية، وتعمل على تقديم الدعم المناسب عند الحاجة وفي الوقت الملائم. ومؤخراً، سهّلت المنظمة عمليات التبرع بالأدوية والإمدادات الطبية والمعدات الجراحية لمستشفى الحسين في وسط القاهرة ومستشفى العريش في منطقة سيناء شمال البلاد. كما قُدمت التبرعات إلى مجموعة من الأطباء الذين يديرون عيادة بالقرب من المواقع التي وقعت فيها أعمال العنف. 

يقول ماريو ستيفان، منسق عمليات لدى المنظمة: "تكمن الأولوية بالنسبة إلينا في التأكد من أن النظام الصحي المصري والمجتمع المدني يتعاملان بطريقة ملائمة مع تدفق أعداد كبيرة من الجرحى، وبأن الأشخاص الذين يحتاجون إلى الرعاية يحصلون عليها. لقد قام النظام الصحي ومنظمات المجتمع المدني بحشد هام، كما استطاعوا إلى حد الساعة تلبية جميع الاحتياجات الطبية التي ظهرت جراء الأزمة الحالية". 

وإضافة إلى المستشفيات العامة، أنشأت المنظمات المحلية مستشفيات ميدانية لاحتواء توافد الجرحى بأعداد كبيرة. يضيف ستيفان: "حين تحدث المواجهات، يكون من الصعب الوصول إلى المناطق المتضررة بالأحداث، بل ومستحيلاً أحياناً بسبب انعدام الأمن وإغلاق الطرق. لذلك، غالباً ما يقوم الأطباء الذين يتواجدون أصلاً في المكان نفسه بتقديم المساعدات الطبية". 

واستباقاً لمظاهرات 30 يونيو/حزيران، وقبل بداية هذه الموجة الأخيرة من أعمال العنف، قدّمت المنظمة دورات تدريبية ومعدات طبية وأدوية إلى عدد من الأطباء المصريين المتطوعين، من أجل تمكينهم من الاستجابة السريعة والمناسبة للاحتياجات الطبية فوراً حين وحيث تحصل المظاهرات. كما وفرت المنظمة التدريب لموظفي وزارة الصحة المصرية بشأن كيفية الاستجابة الناجعة في حال تدفق أعداد كبيرة من الجرحى. 

وتواصل المنظمة مراقبة الوضع عن كثب في مصر وفي مختلف أنحاء البلاد، وتبقى مستعدة لتقديم مزيد من المساعدات في حال ظهور أي فجوات في خدمات الرعاية الصحية المُقدّمة.

تتواجد منظمة أطباء بلا حدود في مصر منذ عام 2010، وهي تدير حالياً عيادتين لرعاية الأم والطفل في منطقة القاهرة الكبرى، بالإضافة إلى أنشطتها المرتبطة بالاستجابة للحالة الطارئة التي تشهدها البلاد.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة