باكستان: منظمة أطباء بلا حدود لم تحصل بعد على تصريح لدخول منطقة آواران المتضررة من الزلزال في إقليم بلوشستان

أكتوبر 4, 2013

تبرّع
باكستان: منظمة أطباء بلا حدود لم تحصل بعد على تصريح لدخول منطقة آواران  المتضررة من الزلزال في إقليم بلوشستان © Damien Follet

قد مر أحد عشر يوماً منذ أول زلزالين عنيفين ضربا منطقة آواران في إقليم بلوشستان في باكستان. وعلى الرغم من المناقشات اليومية مع الحكومة المحلية، إلا أنه لم يتم بعد منح منظمة أطباء بلا حدود تصريح للعمل في المنطقة المتضررة.

يقول كريس لوكيير، مدير عمليات لدى المنظمة: "منذ وقوع الزلزال الأول في 24 سبتمبر/أيلول، كانت المنظمة في حوار مع عدد من المسؤولين بهدف إرسال فرق وإمدادات إلى منطقة آواران. غير أن حكومة باكستان لم تمنحنا بعد التصريح بالعمل".

"يعد أحد عشر يوماً فترة طويلة للغاية بالنسبة للمحتاجين إلى المساعدات الإنسانية. فمن المهم الضروري أن تسمح السلطات بالمساعدات الإنسانية المحايدة في منطقة آواران من أجل الاستجابة لأي احتياجات لم تلبى بعد".

ومنذ أكثر من أسبوع، تبقى فرق المنظمة على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدات الطبية والإنسانية في آواران، بما في ذلك الرعاية الصحية إلى ضحايا الإصابات البليغة والرعاية الصحية الأولية والمياه وخدمات الصرف الصحي. وفي الوقت نفسه، تُشير التقارير إلى أنه ما زالت هناك احتياجات إنسانية لم تتم تلبيتها المناطق التي لم تستطع المساعدات الحكومية الوصول إليها.

يُعد إقليم بلوشستان، حيث تعمل المنظمة منذ فترة، من أكثر المناطق فقراً في باكستان، ويعاني من بعض من أسوأ المؤشرات الصحية في البلاد. كما أن معدلات سوء التغذية مرتفعة في عدد من المناطق، مما يجعل الأطفال عُرضة بشكل خاص لأمراض مثل الملاريا وتلك الأمراض الناجمة عن الأوضاع الصحية المتردية.

ويضيف لوكيير: "إن المؤشرات الصحية في بلوشستان هي سيئة أصلاً. ونحن قلقون على السكان هناك، إذ ستزيد عواقب وتداعيات الزلزال الوضع سوءً". 

أطباء بلا حدود منظمة طبية إنسانية مُستقلة عن أي مجموعة سياسية أو عسكرية، توفر المساعدات الطبية الطارئة المجانية للمحتاجين في نحو 65 بلداً حول العالم. وتقدم الفرق الرعاية الصحية الأولية والثانوية إلى السكان المتضررين من النزاعات المسلحة والحرمان من الرعاية الصحية في أجزاء أخرى من البلاد. كما توفر المنظمة الرعاية الطبية الطارئة مجاناً في المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الاتحادية، وأقاليم خيبر باختونخوا وبلوشستان والسند. ولجميع أنشطتها في باكشتان، تعتمد المنظمة حصراً على التبرعات المالية الخاصة من الأفراد في جميع أنحاء العالم ولا تقبل التمويل من أي حكومة أو وكالة مانحة أو عسكرية أو أي مجموعة سياسية.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة