الهند: منظمة أطباء بلا حدود تشارك ولاية بيهار في مناسبة يوم الكالازار

فبراير 28, 2013

تبرّع
الهند: منظمة أطباء بلا حدود تشارك ولاية بيهار في مناسبة يوم الكالازار © Anna Surinyach/MSF

هاجيبور، بيهار، 15 مارس/آذار 2013، شاركت المنظمة الطبية الإنسانية الدولية أطباء بلا حدود وزارة الصحة في ولاية بيهار الهندية في تنظيم عدة أنشطة لسكان مقاطعة فايشالي في الذكرى السنوية الثانية ليوم الكالازار. في عام 2012، أعلنت ولاية بيهار يوم 15 مارس/آذار يوم الكالازار من أجل تسليط الضوء على هذا المرض المهمل، وتوكيد التزام الحكومة بالقضاء على الكالازار. نظمت الأنشطة في هذه المناسبة بهدف إذكاء الوعي بالمرض، إضافة إلى تسهيل إتاحة التشخيص الصحيح والعلاج المناسب لأولئك الذين يعانون منه.

يصيب داء الكالازار (الليشمانيات الحشوية) بشكل غير متناسب المجتمعات المحلية الأكثر فقراً وضعفاً في بيهار لأنه ينتقل عبر ذبابة الرمل، وهي حشرة تعيش وتتكاثر في البيئات الريفية. وإذ ترك الداء دون علاج يصبح قاتلاً. ووفقاً للمدير التنفيذي لجمعية الصحة في ولاية بيهار، سانجاي كومار، فإن "يوم الكالازار يمثل تذكرة سنوية مهمة بهذا المرض المهمل المنتشر في بيهار على نطاق واسع، فضلاً عن ودعوة مهمة للعمل".

تدير منظمة أطباء بلا حدود، بمشاركة جمعية الصحة في ولاية بيهار، برنامجاً لتشخيص داء الكالازار وعلاجه في مقاطعة فايشالي منذ عام 2007، وعالجت أكثر من 10,000 مريض مجاناً ضمن المرافق الحكومية. وهذا دليل كاف يثبت إمكانية تشخيص الكالازار وعلاجه حتى في المناطق النائية. ومن المهم زيادة إتاحة التشخيص الصحيح والعلاج المناسب للمرضى، وزيادة الالتزام السياسي والمالي بنشر برامج المكافحة الحالية على نطاق واسع، مع الاستثمار في الوقت نفسه في تطوير أدوات أفضل للتصدي للمرض.

يقول الدكتور ساكيب بورزا، المنسق الطبي في منظمة أطباء بلا حدود: "يشير الاعتراف الرسمي من السلطات المعنية في الولاية بيوم الكالازار السنوي، والدعم الذي قدم إلى"التحالف ضد الكالازار" من القطاعات كافة، إلى أن ولاية بيهار تتخذ خطوة في الاتجاه الصحيح نحو القضاء على المرض. نأمل بأن يجسد هذه الاتجاه نموذجاً يُحتذى في شتى أرجاء العالم، خصوصاً في البلدان التي تحول فيها إلى وباء متوطن".

منذ عام 2007، حين بدأت منظمة أطباء بلا حدود مشروع مكافحة الكالازار في مقاطعة فايشالي في ولاية بيهار، استخدمت دواء ليبوسومال أمفوتيريسين (ب) بجرعة 20 ملغ/كغ كعلاج الخط الأول. لكن الدواء يظل باهظ السعر ومن أجل استقصاء بدائل محتملة للعلاج، تعاونت المنظمة في شهر أغسطس/آب 2012 مع جمعية الصحة في ولاية بيهار، ومبادرة توفير الأدوية الخاصة بالأمراض المهملة من أجل إجراء مزيد من البحوث التجريبية للتوصل إلى علاجات أكثر أماناً وفاعلية لداء الكالازار في الهند. وهذا يشمل احتمالات علاج المرض بتركيبة من العلاجات التي يمكن استخدمها في مختلف أنحاء العالم أيضاً.

عالجت منظمة أطباء بلا حدود منذ عام 1988 أكثر من 100,000 مريض بالكالازار غالبيتهم في السودان وجنوب السودان وإثيوبيا وكينيا والصومال وأوغندا والهند وبنغلاديش. وفي ولاية بيهار الهندية، تعالج المنظمة المرضى بدواء ليبوسومال أمفوتيريسين (ب)، وتعمل حالياً مع مبادرة توفير الأدوية الخاصة بالأمراض المهملة من أجل تعزيز البحوث واكتشاف علاجات أكثر أماناً وفاعلية لداء الكالازار.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة