دورة تدريبية لأطباء غزة بشأن العناية المركزة

يونيو 25, 2013

تبرّع
دورة تدريبية لأطباء غزة بشأن العناية المركزة © Frederic Sautereau

تقيم منظمة أطباء بلا حدود، بالتعاون مع وزارة الصحة، دورة تدريبية لأطباء غزة بشأن العناية المركزة، وذلك في مستشفى الشفاء في غزة، أيام 25 إلى 27 يونيو/حزيران 2013. إذ بسبب الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ عام 2007، يجد الأطباء الفلسطينيون صعوبة بالغة في الخروج من غزة ومتابعة دورات التدريب الطبية المتخصصة. 

مع وصول حركة حماس إلى السلطة، فرضت إسرائيل حصاراً على غزة في شهر يونيو/حزيران 2007 وشددت القيود على توفير السلع وحركة السكان. وبالإضافة إلى التأثير الكبير على الاقتصاد (ارتفاع نسبة البطالة ومعدلات الفقر)، يؤثر الحصار كذلك على قطاع الصحة، إذ يضطر المرضى الذين لا يمكن علاجهم في غزة إلى طلب ترخيص بمغادرة القطاع من أجل العلاج في مستشفيات أجنبية أو في المستشفيات الفلسطينية في الضفة الغربية. وغالباً ما يؤدي تأخر السلطات الإسرائيلية في تسليم التراخيص إلى تدهور الحالة الصحية للمرضى. كما أن الحصار يؤثر حتى على الأطباء الذين يعيشون في غزة، حيث أن صعوبة الخروج من القطاع تمنعهم من الاستفادة من الدورات التدريبية الضرورية لتحديث معارفهم الطبية وتمكينهم من تحسين خدمات العلاج التي يقدمونها إلى سكان غزة. 

في هذا الإطار، تسعى منظمة أطباء بلا حدود إلى الاستجابة إلى احتياجات السكان الفلسطينيين، خصوصاً فيما يتعلق بالقدرة على الحصول على خدمات الرعاية الصحية. يقول توماسو فابري، رئيس بعثة المنظمة في غزة: "رغم أن قطاع الصحة في غزة ما زال يعمل، ترى منظمة أطباء بلا حدود بأن هناك اليوم حاجة ماسة إلى الاستجابة للاحتياجات المهنية للطاقم الطبي فيما يتعلق بالمواكبة والتدريب بشأن رعاية المرضى في مجال العناية المركزة". 

في المستشفى، يُعتبر المرضى المستقبَلون في وحدات العناية المركزة الأكثر عرضة للخطر. ففي يناير/كانون الثاني 2011، وعقب سلسلة من دراسات التقييم التي أجرتها منظمة أطباء بلا حدود بشراكة مع وزارة الصحة، قررت المنظمة إطلاق برنامج خاص بالعناية المركزة يشمل عدداً من الأنشطة. وإلى جانب التدريب المخصص للأطباء الغزاويين والمنظم في مستشفى الشفاء، سوف ترسل المنظمة أخصائيين في المعدات الطبية إلى مستشفى ناصر في خان يونس جنوب غزة، حيث سيقدمون دعماً تقنياً لتعزيز استعمال معدات العناية المركزة في المستشفى. ومنذ شهر مارس/آذار 2013، تقوم ممرضة تابعة للمنظمة تطبيقي للطاقم الطبي في مستشفى ناصر بشأن خدمات العناية المركزة. كما تخطط المنظمة لتطوير برنامجها الخاص بدعم خدمات العناية المركزة، من خلال اقتراح دورات تدريبية مستقبلية بشأن العلاج الفيزيائي. 

وفي إطار برنامج التدريب الذي سيُنظم أيام 25 إلى 27 يونيو/حزيران، سوف تقدم المنظمة تدريباً تطبيقياً تركز من خلاله على الدعم التقني لمجموعة من نحو ثلاثين طبيباً. ويكمن الهدف من هذه الدورة التدريبية في تطوير المعارف والمهارات والسلوكيات الضرورية لتمكين الطاقم الطبي من توفير خدمات رعاية أفضل إلى المرضى من ذوي الحالات الطبية الحرجة. 

جدير بالذكر أن الدورة التدريبية التي تقترحها المنظمة كانت قد استلهمتها من برنامج وضعته الجامعة الصينية في هونغ كونغ1، وهي طريقة تدريب معترف بها ويشرف عليها مجموعة من الأخصائيين الدوليين2. وتهم وحدات التدريب الرعاية الكاملة للمريض المصاب بأمراض خطيرة يمكن علاجها. وقد حظي البرنامج كذلك بموافقة الجمعية العربية الدولية للعناية الحرجة (IPACCMS) والاتحاد الدولي لجمعيات طب العناية الحرجة. وسوف يتدرب المشاركون على 16 وحدة تعليمية موزعة على ثلاثة أيام، تنتهي باختبار ثم الحصول على شهادة من الجامعة الصينية في هونغ كونغ.

 

أنشطة منظمة أطباء بلا حدود في الأراضي الفلسطينية

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في مستشفى ناصر في خان يونس منذ عام 2010، حيث تدير برنامجاً للجراحة المتخصصة (جراحة اليدين) وللجراحة التقويمية الثانوية لفائدة ضحايا الحوادث المنزلية (الحروق). وفي عيادة المنظمة في غزة، يتلقى المرضى خدمات الرعاية اللاحقة للجراحة (العلاج الفيزيائي والتضميد). وفي نابلس في الضفة الغربية، تدير المنظمة كذلك برنامجاً للرعاية النفسية والطبية والاجتماعية. تعمل منظمة أطباء بلا حدود في الأراضي الفلسطينية منذ عام 1989.

_________________________

1 برنامج BASIC (التقييم الأساسي والدعم في الرعاية المكثفة).

2 هونغ كونغ وأستراليا والهند وماليزيا ونيوزيلندا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة