مقابلة مع الدكتورة ناتاشا رييس منسقة الطوارئ لدى منظمة أطباء بلا حدود في الفلبين

نوفمبر 13, 2013

تبرّع
مقابلة مع الدكتورة ناتاشا رييس منسقة الطوارئ لدى منظمة أطباء بلا حدود في الفلبين © Julie Remy

" نعمل حالياً في إطار انعدام من المعلومات. ونعلم من خلال القليل الذي نشهده أن الوضع مأساوي. ولكن ما يقلقنا أكثر هو ما لا نراه. إذ تشير التقارير التي نتلقاها من تاكلوبان أن المدينة بأكملها والمكونة من 400,000 شخص قد تعرضت للدمار. ولكن هناك مئات المدن والقرى الأخرى التي تمتد على مدى آلاف الكيلومترات، كانت ضمن مسار الإعصار والتي قطعت جميع الاتصالات معها. وفي الواقع، لا يعلم أحد الوضع الحالي في هذه الأماكن الريفية والنائية، وسوف يلزمنا بعض الوقت قبل أن يصبح لدينا صورة شاملة عن الوضع هناك.

ويعّد هذا النوع من الكوارث غير مسبوق في الفلبين. إن تأثيره بمثابة زلزال هائل تليه بفيضانات ضخمة.

وسوف يتركز اهتمامنا الأولي في مقاطعة ليتي، التي أصيبت أولاً عندما ضرب الإعصار الشاطئ. ونعلم أن العديد من المرافق الطبية قد دمرت أو تضررت، حيث جُرفت المعدات الطبية بعيداً. وإضافة إلى ذلك، العديد من موظفي الصحة هم في عداد المفقودين، أي أن الموارد مستنفدة للغاية.

لقد احتشد المصابون في المطار، حيث قام الجيش الفلبيني بتوفير الرعاية الطبية لهم. ولكن الجيش يتعرض لضغوطات شديدة، خاصة بالنسبة لتوفير الأدوية والإمدادات، ولذلك سننظم فريقاً طبياً يقدم الدعم إليهم. وينقل السكان المصابين إلى المطار من المدينة عبر الدراجات النارية أو سيراً على الأقدام؛ وهي مسافة ست ساعات.

وقد تعرض المستشفى الإقليمي في تاكلوبان إلى عاصفة مفاجئة، حيث جُرفت العديد من المعدات الطبية. وليس من الواضح بعد ما تبقى منها. وحددنا أحد المستشفيات التي ما زالت تعمل في تاكلوبان، والتي نخطط إلى البدء بدعمها في اليومين المقبلين بالموظفين واللوازم والمعدات.

وبالتأكيد، فإن هناك جرحى لم يحصلوا بعد على الرعاية الطبية. عادة في مثل هذه الأنواع من الكوارث، ترتبط الاحتياجات الرئيسية بالمشردين من منازلهم، الذين تكون اصاباتهم طفيفة نسبياً – مثل الجروح، والكسور في العظام، واصابات في الرأس. ونتوقع أن نرى بعض الاصابات البليغة بسبب انهيار العديد من المنازل والمباني جراء الرياح القوية.

وتعد كذلك الإصابة بالكزاز خطراً كبيراً. فمن خلال تجربتنا مع كارثة تسونامي في آتسيه، وغيرها من الكوارث، يميل الناس للبحث في حطام منازلهم، فيتعرضون لجروح التي سرعان ما تصبح ملتهبة. لذلك يُعد التلقيح ضد الكزاز أمراً أساسياً.

تتمثل أولويتنا في تلبية الاحتياجات الطبية العاجلة والفورية، والتي نحن على يقين من أنه هائلة. ومن ثم، يجب توفير كل شيء: المأوى والمياه والطعام. لقد فقدوا كل شيء. ولقد سمعنا تقارير تفيد بأن الناس يائسون تماماً. سوف تكون احتياجات الصحة النفسية ضخمة؛ وسوف ينضم إلى فريقنا في الأيام القليلة القادمة أخصائي نفسي.

في هذه المرحلة المبكرة، المهم بالنسبة لنا هو نقل الناس وإمدادات الإغاثة إلى المنطقة المتضررة. تعاني تاكلوبان من قدرات محدودة للرحلات الجوية، ولكننا نبذل قصارى جهدنا لإيصال فرقنا.

وحيث أننا قادرون على إدخال المزيد من العاملين إلى المناطق المنكوبة، ستكون استراتيجيتنا الانتقال خارج مدينة تاكلوبان إلى المناطق والجزر المحيطة بها. ونعتقد أن سمر الشرقية هي على الأرجح المنطقة التالية ذات الأولوية بالنسبة لنا. وهذا يعني استخدام طائرة مروحية لتقييم المناطق الريفية، ومن ثم قوارب السرعة والزوارق للزيارة وتقديم العلاج، ومن المحتمل إمداد سكان السواحل من خلال أفرقة متنقلة.

وكمواطنة فلبينية، أعرف أننا شعب قوي. لقد تعرضنا مراراً وتكراراً للكوارث الطبيعية. ولذلك عندما أسمع عن أناس يائسين ومصدومين وفاقدي الأمل، فإن هذا يبين لي كم الوضع سيئ".

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة