العراق- كركوك: منظمة أطباء بلا حدود تستكمل مشروع دعم وحدة غسيل الكلى

يناير 9, 2013

تبرّع
العراق- كركوك: منظمة أطباء بلا حدود تستكمل مشروع دعم وحدة غسيل الكلى © Laurence Hoenig

المنظمة الطبية الإنسانية الدولية أطباء بلا حدود استكملت مشروعاً تنفذه في مستشفى كركوك العام لدعم وحدة غسيل الكلى. كما تخطط المنظمة الآن تركيز مواردها الطبية على صحة الأم والطفل.

يقول رئيس برنامج أطباء بلا حدود في العراق، جيروم آلان: "إن الشراكة مع فرق دائرة الصحة أدت إلى تعزيز جودة الرعاية الصحية ومكافحة العدوى في وحدة الكلية الصناعية. وبإمكان أطباء بلا حدود الآن تخصيص مواردها للرعاية الصحية المعنية بالأمومة والأطفال". كما تخطط المنظمة تطوير برامج جديدة في قسم رعاية الأطفال والأمومة والخدج بهدف تحسين وتطوير وضع الوحدة.

وقد نفذ مشروع وحدة غسيل الكلى التابع للمنظمة فريق من الكوادر العراقية والدولية التي عملت مع فرق وزارة الصحة لرعاية المرضى الذين يعانون من فشل كلوي حاد.

وبعد توسيع وحدة غسيل الكلى، تضاعف عدد المرضى خمس مرات. ففي عام 2010، كانت طاقة الاستيعاب لا تتجاوز 22 مريضاً، لكن بحلول أواخر عام 2012 كان 100 مريض يتلقون العلاج. كما أجرى فريق الجراحة التابع للمنظمة 26 عملية جراحية وعائية للحالات المرضية المستعصية.

ووفر طاقم أطباء بلا حدود التدريب التقني والطبي للعاملين في المستشفى بهدف تحسين جودة الرعاية الصحية، وعمل مع المستشفى على تحسين التعقيم، ومكافحة العدوى، وإدارة الصيدلية. ثم أنشأ لجنة لمكافحة العدوى، وأقام وحدة تعقيم، ووفر نظاماً لمعالجة المياه في وحدة غسيل الكلى. كما قام فريق من المنظمة بتجديد مرافق المستشفى وتوفير التدريب للكوادر العراقية التقنية لمساعدتهم على الحفاظ بالمرافق بشكل ملائم على المدى البعيد.

يعتبر مستشفى كركوك العام واحداً من المستشفيات الرئيسية في شمال العراق، حيث تُحال إليه أخطر الحالات وأشدها تعقيداً، وتُعالج فيها.

منظمة أطباء بلا حدود في العراق

توفر منظمة أطباء بلا حدود حالياً الرعاية الطبية للعراقيين في الأنبار وبغداد والنجف، وفي المحافظات الشمالية كركوك والحويجة ودهوك، وذلك على الرغم من العنف المستمر الذي يجعل من الصعب على الموظفين الأجانب في المنظمة العمل في العراق. ومنذ عام 2006، طورت المنظمة أنشطتها في مجالات الجراحة، وغسيل الكلى، والصحة النفسية، والرعاية الصحية للأم والطفل. وفي سبيل ضمان استقلاليتها، لا تقبل منظمة أطباء بلا حدود تمويل برامجها في العراق من أي حكومة، أو جمعية دينية، أو وكالة دولية، وتعتمد حصراً على التبرعات الخاصة من عامة الناس في مختلف أنحاء العالم للقيام بعملها.  

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة