مالي: يجب على جميع أطراف النزاع احترام المدنيين والسماح لهم بالحصول على الرعاية الصحية دون قيد أو شرط

أبريل 4, 2013

تبرّع
مالي: يجب على جميع أطراف النزاع احترام المدنيين والسماح لهم بالحصول على الرعاية الصحية دون قيد أو شرط © Gonzalo Wancha/Filmalia

عالجت فرق منظمة أطباء بلا حدود العاملة في مستشفى تمبكتو في مالي 21 جريحاً بمن فيهم 11 مدنياً وحالتي وفاة، إثر وقوع اشتباكات دموية في المدينة يومي 30 و 31 مارس/آذار.

وقد أدت الاشتباكات العشوائية بين الجنود والجماعات العسكرية إلى الحد من قدرة السكان على التنقل داخل تمبكتو. وتم الإبلاغ عن حالات وفاة، إذ أن القتال الدائر يمنع المصابين من الوصول إلى المرافق الصحية. وفي هذا الصدد، تدعو منظمة أطباء بلا حدود الأطراف المتنازعة كافة إلى احترام السكان المدنيين وتسهيل وصولهم إلى المرافق الطبية.

والجدير بالذكر أن فرق المنظمة توفر منذ أكثر من عام الرعاية الطبية، بما في ذلك الجراحة، للمرضى والجرحى من مختلف أطراف النزاع. ومنذ الأشهر الأخيرة، نعالج المنظمة نحو 40 مريضاً وتجري نحو 15 عملية جراحية أسبوعياً في المستشفى.

بالإضافة إلى عملها في تمبكتو، تقدم منظمة أطباء بلا حدود العلاج من سوء التغذية والملاريا في أربعة مراكز صحية إقليمية وفي مستشفى نيافونكي. وبهدف الاستجابة للاحتياجات الطبية الناجمة عن النزاع في شمال البلاد، تعمل في غاو وأنسونغو ودوينتزا وكونا وبوري، كما توفر المساعدات للاجئين الماليين في موريتانيا والنيجر وبوركينا فاسو. فضلاً عن ذلك، تقدم الرعاية المعنية بطب الأطفال في مستشفى وخمسة مراكز علاج في كوتيالا شمال البلاد.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة