منظمة أطباء بلا حدود تقدم المساعدات إلى المهاجرين القادمين إلى جزر بحر إيجة

سبتمبر 6, 2012

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تقدم المساعدات إلى المهاجرين القادمين إلى جزر بحر إيجة

أثينا، 6 سبتمبر/أيلول، عقب تقارير تتحدث عن تزايد أعداد المهاجرين القادمين إلى جزر بحر إيجة خلال الأسبوعين الماضيين، زار فريق طبي تابع لمنظمة أطباء بلا حدود جزر ساموس وليروس وسيمي خلال الفترة ما بين 30 أغسطس/آب و 4 سبتمبر/أيلول من أجل تقييم الأوضاع.

خلال هذه الزيارة، بادرت المنظمة إلى توفير الخدمات الطبية، إلى جانب توزيع مستلزمات النظافة الصحية الشخصية (معجون الأسنان، وفرشاة الأسنان، والصابون) على ما مجموعه 246 شخصاً، معظمهم من أصل سوري أو أفغاني. بالإضافة إلى ذلك، وفّرت المنظمة المياه الصالحة للشرب والمواد الغذائية للأطفال الصغار عند الحاجة.

جدير بالذكر أن خدمات الرعاية الصحية للقادمين الجدد من المهاجرين تبقى محدودة، كما أن هناك حاجة إلى توفير موارد إضافية لضمان الإحالة الطبية لبعض الحالات المرضية. كما يجب ضمان حصول جميع الفئات المستضعفة (الأطفال، والنساء الحوامل، والمسنون، وذوو الأمراض المزمنة) على تقييم طبي مبدئي ومتابعة طبية عند الحاجة.

كما تُعرب منظمة أطباء بلا حدود عن قلقها إزاء كون جميع المرافق التي زارها الفريق ذات طاقة استيعابية محدودة فيما يخص السكن والبنى التحتية، كما أن مقاييس الصرف الصحي تبقى غير ملائمة. كما سجّل الفريق محدودية الاستفادة من الموارد الأساسية مثل مياه الشرب، وفي بعض الحالات الطعام، بينما تنعدم مستلزمات النظافة الصحية. إضافة إلى ذلك، لا يوجد فصل بين النساء والرجال والأُسر في المواقع المستخدمة حالياً.

تُقدم منظمة أطباء بلا حدود منذ عام 2008 المساعدات الطبية والإنسانية إلى المهاجرين وطالبي اللجوء في اليونان.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة