إلغاء مؤتمر بشأن أخلاقيات مهنة الطب في البحرين

مارس 24, 2013

تبرّع
إلغاء مؤتمر بشأن أخلاقيات مهنة الطب في البحرين

24 مارس/آذار 2013، أعلنت المنظمة الطبية الإنسانية الدولية أطباء بلا حدود اليوم إنها قد اضطرت إلى إلغاء مؤتمر كانت تعتزم عقده بشأن أخلاقيات مهنة الطب في البحرين خلال شهر أبريل/نيسان القادم، وذلك في غياب الضمانات اللازمة من طرف السلطات.

وكان من المفترض تنظيم المؤتمر في العاصمة البحرينية المنامة يومي 10 و 11 أبريل/نيسان، والذي كان سيجمع أطباء ومدراء مستشفيات وصانعي القرار من مختلف أنحاء الشرق الأوسط بهدف مناقشة التحديات التي تواجه الطاقم الطبي في الأماكن التي تعاني من انعدام الاستقرار السياسي، فضلاً عن استكشاف السبل الكفيلة بالحفاظ على المستشفيات كملاذ آمن يستطيع مهنيو قطاع الصحة أداء واجبهم فيها بكل أمان، وفي الوقت نفسه يستطيع المرضى الذين لجأوا إليها الحصول على المساعدة الطبية بأمان.

يقول الدكتور بارت يانسنز، مدير عمليات لدى منظمة أطباء بلا حدود: "بعد مرور عام من المناقشات، لم نحصل بعد على الدعم الذي نحتاجه إلى تنظيم هذا المؤتمر. ونتيجة لذلك، نحن مضطرون إلى استنتاج أن الأوضاع اليوم في البحرين لا تشجع مهنيي القطاع الصحي والمشاركين الدوليين غير المتحيزين على مناقشة أخلاقيات مهنة الطب". ويأتي هذا في الوقت الذي تعرف فيه منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ثورات تشكل تحديات كبيرة للمنظمات الطبية والإنسانية، وتؤثر سلباً على تقديم خدمات الرعاية الصحية إلى المرضى.

ويضيف يانسنز: "نؤمن بالأهمية الكبرى لهذا الموضوع، وسوف نحدد أماكن أخرى في المنطقة حيث يمكننا مناقشة أخلاقيات مهنة الطب".

جدير بالذكر أن منظمة أطباء بلا حدود قد قدّمت الدعم إلى ضحايا العنف في البحرين أول مرة خلال شهر مارس/آذار 2011، عقب اندلاع الاضطرابات المدنية هناك. وخلال عامي 2011 و 2012، تقدمت منظمة أطباء بلا حدود بعدة مقترحات إلى وزارة الصحة البحرينية من أجل إجراء أنشطة طبية في البلاد، تشمل مرافقة المرضى إلى المرافق الصحية وللتأكد من أن الطاقم الطبي والمرضى والطاقم الأمني يعملون وفق أخلاقيات الطب المتعارف عليها عالمياً. كما عرضت المنظمة توفير خدمات الرعاية النفسية والدعم التقني في مجال الاستعداد للطوارئ.

 

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة