منظمة أطباء بلا حدود تسلم أنشطتها الطبية في مستشفى دارغاي

نوفمبر 17, 2012

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تسلم أنشطتها الطبية في مستشفى دارغاي © P.K. Lee/MSF

بعد خمس سنوات من العمل في مستشفى تحصيل في دارغاي، قامت المنظمة الطبية الدولية أطباء بلا حدود بتسليم أنشطتها الطبية إلى السلطات الصحية الباكستانية المحلية.

منذ ديسمبر/كانون الأول 2007، قدمت الفرق الطبية التابعة للمنظمة بالتعاون مع موظفي وزارة الصحة، الرعاية الطبية المجانية في دارغاي، بما في ذلك تقديم العلاج في حالات الطوارئ، والجراحة، ورعاية المرضى الداخليين وخدمات صحة الأم.

وقال الدكتور أخلاق، المنسق الطبي للمنظمة في دارغاي: "إن أطباء بلا حدود، بصفتها منظمة تعمل في حالات طوارئ، لا تهدف إلى لعب الدور طويل الأجل للسلطات الصحية المحلية في توفير الرعاية الطبية". وأضاف: "ستوجه المنظمة مواردها إلى مناطق أخرى في باكستان مع الاستمرار في مراقبة الوضع في دارغاي، وستبقى على أهبة الاستعداد للاستجابة في حال تواجد احتياجات متزايدة".

في الفترة ما بين 2007 و 2012، قدمت الأنشطة الطبية للمنظمة الرعاية إلى 281.196 مريضاً. وقد تلقى 149.361 مريضاً العلاج في قسم الطوارئ، وتلقى 10.323 منهم العلاج في غرفة الإنعاش. وتم إجراء ما مجموعه 4،678 عملية جراحية. أما في قسم الأمومة، تمت 9.123 ولادة، من بينها 1.731 ولادة متعسرة. كما أجرت فرق المنظمة 661 عملية قيصرية.

وساعدت أطباء بلا حدود أيضاً في تعزيز قدرة وزارة الصحة من خلال توفير دورات تدريبية للموظفين، ودعم وضع خطة استجابة للإصابات الجماعية، فضلاً عن تحسين المعايير في غرفة الطوارئ وغرفة العمليات وقسم الأمومة.

وقد تم تسليم الأنشطة بشكل تدريجي، وذلك للتقليل من الانقطاع في تقديم الرعاية إلى المرضى. وبدأت المنظمة في بداية عام 2012 بنقل الخدمات الطبية إلى مبنى مستشفى جديد على طريق مالاكند. وقد عملت المنظمة خلال الأشهر الأخيرة مع لجنة لاستلام الأنشطة مؤلفة من موظفي من وزارة الصحة وممثلين عن المجتمع المحلي.

كما تبرعت المنظمة بالمعدات الطبية واللوازم إلى المستشفى الذي تم تشيده حديثاً، إلى جانب تقديم الأدوية بما يغطي فترة ثلاثة أشهر.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في باكستان منذ عام 1986

 حيث تقدم المساعدات إلى المجتمعات الباكستانية المحلية واللاجئين الأفغان المتضررين جراء النزاع المسلح أو الكوارث الطبيعية أو أولئك الذين يفتقرون لخدمات الرعاية الطبية. كما تقدم حالياً فرق المنظمة الرعاية الطبية الطارئة المجانية في وكالة كورام (المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الاتحادية) وأقاليم خيبر باختونخوا وبلوشستان والسند.

تعتمد أطباء بلا حدود في أنشطتها داخل باكستان حصراً على التبرعات المالية الخاصة من جميع أنحاء العالم، ولا تقبل أي تمويل من أي حكومة كانت أو وكالة مانحة أو مجموعة ذات انتماء عسكري أو سياسي ما.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة