منظمة أطباء بلا حدود تفتح اليوم مستشفاً للأطفال في مخيم الزعتري

مارس 21, 2013

تبرّع
 منظمة أطباء بلا حدود تفتح اليوم مستشفاً للأطفال في مخيم الزعتري © MSF

عمّان، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، تسببت أعمال العنف المتزايدة في سوريا في تدفق أعداد غير مسبوقة من اللاجئين إلى البلدان المجاورة. بحسب السلطات الأردنية، يقدر عدد اللاجئين السوريين الموجودين في الأردن بأكثر من 400.000 لاجئ حتى الآن.

وقد أصبح مخيم الزعتري، الواقع على بعد 10 كيلومترات شرق مدينة المفرق الأردنية، مأوى مؤقتاً لأكثر من 100.000 لاجئ سوري. وقد أُنشئ هذا المخيم شهر يوليو/حزيران 2012، وارتفع عدد سكانه إلى حد هائل، متجاوزاً بكثير سعته البالغة 60.000 لاجئ.

وبدأت المساعدات الطبية التي تقدمها السلطات المحلية والمنظمات الإنسانية تعاني من ضغط شديد، ممّا أدى في النهاية إلى فجوة كبيرة بين الاحتياجات الطبية والقدرة على تلبيتها وإلى لجوء الحكومة الأردنية إلى طلب المساعدة من المجتمع الدولي للاستجابة لتلك الاحتياجات.

وفي هذا الصدد، يقول أنطوان فوشيه، رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في الأردن: "منذ إنشاء المخيم، شكّلت الاحتياجات الطبية للاجئين فيه مصدر قلق كبير بالنسبة للمنظمة. وقد وصلت بعض المحاور الأساسية للإغاثة الطبية، مثل طب الأطفال وتحصينهم من الأمراض، إلى أقصى حدودها".

ويضيف فوشيه: "استجابة لهذا الوضع، افتتحت منظمة أطباء بلا حدود مستشفاً للأطفال يعمل على مدار الساعة، يضم 30 سريراً و 3 أسرّة للحالات الطارئة. وسوف يستقبل المستشفى حالات الأطفال المرضى الذين تتراوح أعمارهم من شهر واحد إلى 10 سنوات".

جدير بالذكر أن أطباء بلا حدود هي منظمة طبية دولية مستقلة ومحايدة وغير متحيزة، تقدم المساعدات الطبية إلى المجتمعات المتضررة من النزاعات المسلحة والكوارث الطبيعية. وهي تعمل في الأردن منذ شهر أغسطس/آب 2006، حيث تواصل استقبال المرضى السوريين وغيرهم من ضحايا النزاعات المسلحة في المستشفى الجراحي التابع لها في عمّان حيث توفر خدمات الرعاية الجراحية المتخصصة.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

إيناس أبو خلف، مسؤولة إعلام، الأردن، متحرك: 3385 713 79 962+ (تتحدث العربيةو الإنجليزية)

كلير هيغينز، مستشارة إعلام، الإمارات العربية المتحدة، متحرك: 3016 5526 5 971+ (تتحدث العربية

 والإنجليزية)

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة