منظمة أطباء بلا حدود تستجيب للاحتياجات الطبية في المناطق المتضررة جراء الفيضانات في بلوشستان والسند

أكتوبر 29, 2012

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تستجيب للاحتياجات الطبية في المناطق المتضررة جراء الفيضانات في بلوشستان والسند © Damien Follet

في أوائل شهر سبتمبر/أيلول، قام فريق منظمة أطباء بلا حدود في شرق بلوشستان بتوسيع نطاق أنشطته لتشمل الرعاية الصحية الأولية، وذلك بهدف الاستجابة لاحتياجات السكان المتضررين جراء الأمطار الموسمية الغزيرة.

النازحون في ناصر آباد

بعدما تعرضت بلدة ديرة مراد جمالي والمناطق المحيطة بها للأمطار الموسمية الغزيرة، أُجبرت آلاف الأسر على النزوح من منازلها وأخذت ملجأ لها في خيام مؤقتة على جانب الطرق.

واستجابة للفيضانات، قام فريق منظمة أطباء بلا حدود في ديرة مراد جمالي بتوفير المياه لعشرين خزان مياه، فضلاً عن قربتي مياه ذات سعة تصل إلى 15 متراً مكعباً لضمان حصول الآلاف من الأفراد على المياه الصالحة للشرب. كما يتم توفير أكثر من 650.000 لتر من المياه النقية الصالحة للشرب للسكان النازحين كل يوم.

وقد تم إنشاء مركز لعلاج الإسهال يتسع 10 أسرّة في مستشفى ديرة مراد جمالي المدني بهدف علاج المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بالإسهال المائي الحاد.

قال الدكتور مشتاق من منظمة أطباء بلا حدود: "كانت أولوية منظمة أطباء بلا حدود تكمن في توفير المياه النقية الصالحة للشرب فضلاً عن تحسين مستوى خدمات النظافة الصحية بمثابة إجراء وقائي ضد التهابات الجهاز التنفسي والأمراض المنقولة عبر المياه. نركز جهودنا على الوصول إلى السكان المتضررين من خلال توفير المياه الصالحة للشرب والعلاج من الإسهال بالإضافة إلى تقديم الدعم الغذائي إلى السكان المحليين".

توفر عيادتان طبيتان متنقلتان الرعاية الصحية الأساسية لسكان ناصر آباد وجعفر آباد، حيث يتم علاج نحو 150 مريضاً في الشهر.

يضم مشروع منظمة أطباء بلا حدود المتنقل للتغذية أكثر من 1.000 طفل دون سن الخامسة. وقد شهدت العيادات المنتقلة الخمس المعنية بالتغذية والتي توفر دعماً غذائياً للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، ارتفاعاً في عدد المرضى.

وفي استجابة لها لتفشي وباء للإسهال المائي الحاد، وزعت منظمة أطباء بلا حدود أكثر من 800 صفيحة مياه بالإضافة إلى الصابون وأقراص تنقية المياه على السكان القاطنين في المناطق المتضررة.

كما قام 28 مرشداً صحياً بالذهاب إلى مختلف المتجمعات المحلية في 24 موقعاً حوالي ديرة مراد جمالي بهدف توفير الإرشاد الصحي وتحسين ظروف النظافة الصحية.

وعلى الرغم من أن مستويات المياه بقد بدأت تنخفض في بعض الأماكن، إلا أن الاحتياجات الطبية وتلك المعنية بخدمات الصرف الصحي ما زالت كثيرة. فتمت إقامة 200 مرحاض في أربعة مواقع ويخطط لإنشاء 220 مرحاضاً آخر.

يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول، وزعت منظمة أطباء بلا حدود نحو 4.000 عدة من مستلزمات الإغاثة، كانت كل منها تضم عدة للنظافة الصحية، وناموسيتين، وصفيحة مياه، على السكان المتضررين جراء الفيضانات في صبحت بور تحصيل في ديرة الله يار.

الفيضانات تؤثر على سكان منطقة يعقوب آباد

في منطقة يعقوب آباد، أجبرت مياه الفيضانات السكان على الفرار من منازلهم سعياً إلى الأمن والمأوى على أراض جافة.

وقد أجرت فرق منظمة أطباء بلا حدود تقييماً للاحتياجات في يعقوب آباد خلال الأسبوع الماضي أظهر أن السكان بحاجة ماسة إلى المأوى والمواد غير الغذائية مثل أواني الطبخ وعدات النظافة الشخصية والناموسيات. كما يحتاج السكان النازحون إلى الرعاية الصحية الأولية وخدمات الصرف الصحي.

قامت منظمة أطباء بلا حدود هذا الأسبوع بتوزيع أكثر من 4.000 عدة من مستلزمات الإغاثة تشمل مواد أساسية مثل الصابون، وصفائح المياه، والناموسيات، وغيرها من مواد النظافة الصحية في منطقتي نورا ومبارك في منطقة يعقوب آباد حيث اجتمع العديد من السكان المتضررين. بالإضافة إلى ذلك، تعمل المنظمة على توفير المياه الآمنة الصالحة للشرب وتحسين خدمات الصرف الصحي في المنطقة، فضلاً عن توفير الرعاية الصحية الأساسية من خلال العيادات الطبية المتنقلة.

كما يعمل المرشدون الصحيون لدى المنظمة مع المجتمعات النازحة بهدف تحسين مستوى النظافة الصحية من خلال فريق يشمل أطباء وأخصائي الصرف الصحي.

في يوليو/تموز 2010، استجابت منظمة أطباء بلا حدود للفيضانات في 15 موقعاً من باكستان. وفي سبتمبر/أيلول 2011، وفرت المنظمة مرة أخرى الرعاية الطبية الطارئة والإغاثة للسكان المتضررين للغاية في السند، وبشكل خاص في بادين.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في باكستان منذ عام 1986، لمساعدة المجتمعات السكانية الباكستانية واللاجئين الأفغان من ضحايا النزاع المسلح والكوارث الطبيعية وأولئك الذين يفترون لخدمات الرعاية الطبية. كما تقدم فرق المنظمة حالياً الرعاية الطبية الطارئة المجانية في كل من وكالة كورام (المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الاتحادية)، وأقاليم خيبر باختونخوا وبلوشستان والسند.

تعتمد منظمة أطباء بلا حدود في أنشطتها داخل باكستان حصراً على التبرعات المالية الخاصة من جميع أنحاء العالم، ولا تقبل أي تمويل من أي حكومة كانت أو وكالة مانحة أو مجموعة ذات انتماء عسكري أو سياسي ما.

 

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة