منظمة أطباء بلا حدود تعيد تأكيد إدانتها الشديدة لاختطاف الزميلتين في داداب

أبريل 6, 2013

تبرّع

في أكتوبر/تشرين الأول 2011، تعرضت مونتسيرات سيرا وبلانكا ثيبو للاختطاف من مخيم إيفو 2 في داداب، كينيا، حين كانتا تعملان على توفير المساعدات للسكان الصوماليين. وقد أُحيلتا إلى الصومال حيث تحتجزان على الرغم منهما.

تعيد منظمة أطباء بلا حدود تأكيد إدانتها الشديدة لهذا الاختطاف، وهو عمل عنف شنيع يستهدف العاملين في مجال الإغاثة، وتشدد على ضرورة إطلاق سراحهما الفوري.

يعبّر أفراد أسرتي بلانكا ومونتسيرات عن قلقهم الشديد وآلامهم تجاه الاختطاف واستعدادهم لفعل كل ما بوسعهم للإفراج عن الزميلتين. وعبر المنظمة، يتوجهون بالشكر إلى وسائل الإعلام والمؤسسات المحلية والوطنية والدولية للحذر والتحفظ الذين أظهرتهما خلال هذا الوقت. وتجدد المنظمة دعوتها إلى مواصلة هذا التحفظ.

 

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة