"منظمة أطباء بلا حدود تدير مشروعاً لمكافحة الملاريا في جنوب اليونان"

يونيو 27, 2012

تبرّع
"منظمة أطباء بلا حدود تدير مشروعاً لمكافحة الملاريا في جنوب اليونان" © Avril Benoit

لاكونيا، اليونان، 27 يونيو/حزيران 2012، بعد 40 عاماً من غياب الملاريا، وبعد ظهور المرض لدى أشخاص لم يغادروا البلاد يوماً، دفع تفشي الملاريا المنظمة الطبية الإنسانية الدولية أطباء بلا حدود إلى القيام باستجابة شاملة. وعقب إعادة ظهور هذه المرض "المنسي" في اليونان، بدأت المنظمة بتوفير الدعم للمركز اليوناني لمراقبة الأمراض والوقاية منها بغية تطوير إجراءات الاستعداد والاستجابة الوطنية للملاريا.

كما بدأت فرق المنظمة في منطقتي أسبرطة وإفروس، بالتعاون مع المركز اليوناني لمراقبة الأمراض والوقاية منها والسلطات المحلية، بتنفيذ المشاريع الرامية إلى الوقاية من المرض، والمراقبة الوبائية، والإدارة السريرية، والتشخيص المختبري، ومكافحة ناقلات المرض.

إن منظمة أطباء بلا حدود متواجدة منذ أواخر مارس/آذار 2012 في بلدية إفروتاس، لاكونيا، وتقوم بزيارات منتظمة إلى المنازل، كما تجري اختبارات كشف لحالات الملاريا. تقول الطبيبة ومنسقة المشروع لدى المنظمة: "منذ بداية تدخلنا لغاية نهاية شهر مايو/أيار، أجرينا 1470 كشفاً عن حالات الحمى فضلاً عن 38 اختباراً لكشف الملاريا في صفوف السكان، بمن فيهم أفراد من بلدان تعاني من الملاريا، وجماعة الروما (الغجر)، وحددنا حالتين حتى الآن". بالإضافة إلى ذلك، أجرى فريق المنظمة 121 استشارة معنية بالرعاية الصحية الأولية، وسجل أساساً التهابات في الجهاز التنفسي وأمراض جلدية وشكاوى عضلية هيكلية.

كما توفر منظمة أطباء بلا حدود، بالتعاون مع المركز اليوناني لمراقبة الأمراض والوقاية منها، الجلسات التثقيفية للمجتمعات المحلية بهدف إذكاء الوعي بشأن الملاريا والتدابير الوقائية الضرورية. حتى الآن، تم إجراء 20 جلسة من هذا النوع.

في الفترة المقبلة، تخطط المنظمة لتوزيع الناموسيات والمواد الطاردة للحشرات إلى السكان المعرضين للخطر في المنطقة، وذلك في محاولة لتعزيز حماية السكان من الملاريا. وفيما يتعلق بتشخيص الملاريا، تدعم المنظمة المرافق الصحية المحلية في توفير اختبارات تشخيص سريعة، والمجاهر، والتدريب لفائدة الطاقم الصحي المحلي.

كل عام، تعالج منظمة أطباء بلا حدود أكثر من مليون شخص من الملاريا ضمن مشاريعها في 30 بلداً في جميع أنحاء العالم.

توفر منظمة أطباء بلا حدود منذ 22 عاماً المساعدات الطبية والإنسانية للأشخاص المقيمين في اليونان، كلما دعت الحاجة. في عام 2012، استجابت المنظمة لحالة الطوارئ لدى السكان المشردين وتدعم الآن المهاجرين واللاجئين، في الوقت الذي تستجيب فيه لمشكلة الملاريا.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة