منظمة أطباء بلا حدود تعاين 70 مريضاً جراء انفجار مخزون للغاز في كابول

يوليو 5, 2012

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تعاين 70 مريضاً جراء انفجار مخزون للغاز في كابول © Ton Koene

تلقى طاقم منظمة أطباء بلا حدود يوم 4 يوليو/تموز 70 جريحاً في مستشفى أحمد شاه بابا الواقع غرب كابول، وذلك إثر انفجار نجم عن مخزون للغاز بالقرب من المستشفى.

في الساعة الرابعة مساءً تقريباً من يوم 4 يوليو/تموز، أدى انفجار في مخزون للغاز السائل في باكتيا كوت في شرق كابول إلى اندلاع حرق كبير أسفر عن عدد من الجرحى.

قام جمال الشدرواي، منسق مشاريع المنظمة في مستشفى أحمد شاه بابا: "لقد سمعنا الانفجار الأول بوضوح، ومن ثم عدد من الانفجارات الأخرى، فقمنا فوراً بالاستعداد لوصول الجرحى. لقد حدث الأمر بسرعة كبيرة إذ وصل الجرحى إلى المستشفى بشكل جماعي، أولهم أتى بعد عشرين دقيقة من وقوع الانفجار".

في المجموع، وصل 70 جريحاً إلى المستشفى. أحدهم توفى عند وصوله، في حين عانى 32 منهم من حروق بليغة فخضعوا للعلاج في غرفة الطوارئ. كما عانى بعض الجرحى من كسور وهم يحاولون القفز من المباني للفرار من النار.

عمل الفريق الطبي للمنظمة جبناً إلى جنب مع طاقم المستشفى خلال المساء من أجل استقرار حالة المرضى، الذين تمت إحالة معظمهم إلى مستشفيات أخرى قريبة متخصصة في علاج الحروق البليغة.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في مستشفى أحمد شاه بابا منذ عام 2009. يكمن دورها الأساسي في توفير الرعاية الصحية الثانوية لسكان شرق كابول، فيعمل طاقم المنظمة في جميع أجنحة المستشفى.

في أفغانستان، تعمل فرق المنظمة أيضاً في مستشفى بوست في لاشكرجاه، عاصمة ولاية هلمند. وخلال السنة الأخيرة، افتتحت أيضاً مستشفاً جراحياً في قندوز في شمال أفغانستان (أغسطس/آب 2011) فضلاً عن مستشفى لصحة الأمومة في ولاية شرق خوست (مارس/آذار 2012).

يمنع منعاً باتاً دخول الأسلحة إلى جميع المواقع التي تعمل فيها منظمة أطباء بلا حدود في أفغانستان، وذلك بهدف ضمان أمن وسلامة المرضى.

تعتمد منظمة أطباء بلا حدود حصراً على التبرعات الخاصة من أجل القيام بأنشطتها في أفغانستان، ولا تقبل أي تمويل حكومي.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة