منظمة أطباء بلا حدود تعالج الجرحى إثر القصف على مخيم للنازحين في جنوب الصومال

أكتوبر 31, 2011

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تعالج الجرحى إثر القصف على مخيم للنازحين في جنوب الصومال © Yann Libessart / MSF

نيروبي، يقوم طاقم منظمة أطباء بلا حدود في منطقة جوبا السفلى، الواقعة جنوب الصومال، بعلاج عشرات الجرحى إثر القصف الجوي الذي ضرب مخيماً للنازحين في بلدة جيليب يوم الأحد حوالي الساعة الواحدة ونصف ظهراً. وإلى حين كتابة هذا البيان، تم الإبلاغ عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 52 آخرين، معظمهم من النساء والأطفال. وتقوم منظمة أطباء بلا حدود بنقل الجرحى إلى مستشفى ماريري من أجل تثبيت حالة المرضى وضمان حصولهم على العلاج. كما قد تقوم المنظمة بإحالة بعض المرضى إلى مرافق أخرى بسبب محدودية القدرة الجراحية في المستشفى.

تعاني الصومال من أزمة إنسانية حادة منذ شهر مايو/أيار، حيث أدى العنف والجفاف إلى تشريد مئات الآلاف من الأشخاص. تضم بلدة جيليب نحو 1،500 أسرى نازحة، وتوفر لهم منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية، بما في ذلك التغذية العلاجية للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد. كما توزع المنظمة مستلزمات الإغاثة الأساسية مثل الصابون وزيت الطبخ والبطانيات ومواد الإيواء.

تحث منظمة أطباء بلا حدود جميع الأطراف المتنازعة في الصومال على احترام حقوق المدنيين في النزاع.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في الصومال بشكل مستمر منذ عام 1991. وتدير حالياً 13 مشروعاً في البلاد، بما في ذلك أنشطة طبية لحالة الطوارئ المعنية بالتطعيم فضلاً عن تدخلات غذائية. واستأنفت منظمة أطباء بلا حدود عملياتها في داداب، في كينيا عام 2009، كما تقدم المساعدات إلى اللاجئين الصوماليين في مخيمات دولو ادو في إثيوبيا.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة