منظمة أطباء بلا حدود تبحث عن وسائل ملحة لمواصلة مساعداتها الطبية في بنغلاديش

أغسطس 8, 2012

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تبحث عن وسائل ملحة لمواصلة مساعداتها الطبية في بنغلاديش © Stanley GreeneNOOR

أصبح نحو 100.000 شخص معرضين للحرمان من المساعدات الطبية، عقِب تلقي منظمة أطباء بلا حدود إشعاراً بإنهاء أنشطتها في كوكس بازار في بنغلاديش. وإذ تُعبّر المنظمة عن قلقها الشديد إزاء هذا الإعلان، فإنها تجدد التأكيد على الطبيعة غير المتحيزة لأنشطتها الطبية وتبحث عاجلاً عن وسائل كفيلة بالسماح لها بالبقاء في البلاد من أجل مواصلة توفير خدمات الرعاية الصحية المنقذة للحياة.

لذلك، تسعى منظمة أطباء بلا حدود للتحاور على أعلى مستوى مع حكومة بنغلاديش للتفاهم بشأن ما يمكن فعله للتراجع عن هذا القرار.

جدير بالذكر أن المركز الصحي لمنظمة أطباء بلا حدود في كوتوبالونغ يوفر خدمات طبية متكاملة لنحو 5000 شخص شهرياً، ما يقارب نصفهم هم أطفال دون سن الخامسة. وفي كل شهر، تقدم المنظمة نحو 1300 استشارة سابقة للولادة، و 150 استشارة لاحقة للولادة، إلى جانب 50 عملية توليد وعلاج 200 شخص في قسم الرعاية الداخلية، نصفهم من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد. أما باقي الأنشطة، فتشمل الرعاية الصحية النفسية والتغذية العلاجية لفائدة الأطفال المصابين بسوء التغذية والرعاية الطارئة للتوليد والإحالات.

كما أن منظمة أطباء بلا حدود تُقدم المساعدات إلى السكان في منطقة كوكس بازار منذ عام 1992، كما افتتحت عيادة في كوتوبالونغ منذ عدة سنوات. وخلال هذه الفترة، شهدت المنظمة احتياجات لم تفتر من المساعدات الطبية الإنسانية لدى مجتمع بنغلاديش، وعدد كبير من اللاجئين الروهينجيين (المسجلين وغير المسجلين) في المنطقة، يستفيد عدد مماثل منهم من خدمات الرعاية الطبية المجانية.

تطلب منظمة أطباء بلا حدود من جميع الأطراف المعنية، حكومة ومجتمعاً دولياً، الاعتراف بالحاجة العاجلة لمواصلة تقديم خدمات الرعاية الطبية المنقذة للحياة إلى هؤلاء السكان المستضعفين.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة