منظمة أطباء بلا حدود تقدم مساعدات طبيه عاجله عقب عنف قاتل في سوق تبارات في شمال دارفور

سبتمبر 9, 2010

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تقدم مساعدات طبيه عاجله عقب عنف قاتل في سوق تبارات في شمال دارفور

الخرطوم، عقب العنف القاتل الذي حدث في سوق تبارات بمحليه طويله بولاية شمال دارفور قامت منظمة أطباء بلا حدود، المنظمة الدولية الناشطة في مجال المساعدات الطبية الإنسانية بتقديم الرعاية الصحية العاجلة لسته و اربعين ذكراً بالإضافة لطفل واحد.

منذ الثاني من سبتمبر، قامت فرق منظمة أطباء بلا حدود بتقديم العلاج ل41 شخصا في المركز الصحي ببلدة طويله و خمسة اشخاص اخرين في العياده التابعه للمنظمة والموجودة في بلدة كاقورو. كما تم تحويل 15 شخصا كانت اصابتهم بالغة الي مستشفي الفاشر التعليمي الذي يقع في مدينه الفاشر عاصمة ولايه شمال دارفور، و قد تبرعت المنظمة بالأدويه لعلاجهم.

وقد صرح الاستاذ الساندرو توزا، رئيس بعثه منظمه اطباء بلا حدود في السودان قائلا: "وصل ستة و اربعون شخصا جراء الحادث الى مراكز المنظمة الصحية. الكثير منهم مصابون بجروح خطيرة نتاج طلقات ناريه. فرت مئات من العوائل من منطقة تبارات في خوف، وتركوا كل شيء وراءهم. هذه العوائل في حاجة ماسة إلى المستلزمات الأساسية للبقاء على قيد الحياة ، مثل المأوى لأن الوقت الحالي يصادف موسم الامطار في دارفور".

منذ حدوث العنف، وصل حتي الان رقم الاسر النازحه من منطقة تبارات الي بلدة طويله الى 520 أسرة. وقد قامت منظمة أطباء بلا حدود بتوزيع مستلزمات منزلية للاسرالنازحة و توفير مياه الشرب النظيفة. وتشمل بعض هذه المستلزمات المنزليه: أغطيه بلاستيكيه، حبال، بطانيات، بروش، صابون، وجركانات. تساعد هذه الاشياء النازحين علي ملاءمة اوضاعهم الملحة.

بالإضافة الي ذلك يقوم المرشد الاجتماعي التابع لمنظمة أطباء بلا حدود بتقديم الدعم الى الاسر النازحة وإعلامهم عن خدمات الدعم المتاحة في المركز الصحي .

تسارع منظمة أطباء بلا حدود دائما بالتدخل العاجل في حال حدوث اي طارئ صحي في السودان. و قد اقامت المنظمة في شهر اغسطس عيادة جديدة في قرية باقيل بولاية جونقلي لمعاجلة الزيادة المقلقة في عدد المرضى المصابين بمرض الكلازار. فعقب الفيضانات التي حدثت في ولاية البحر الأحمر خلال شهر يوليو قامت المنظمة بتوفير مستلزمات منزليه وطعام عاجل للاسر المنكوبة وفي مايو الماضي وبعد المظاهرات التي حدثت في مدينة الفاشر قامت المنظمة بتقديم امدادات طبيه عاجله لمستشفي الفاشر التعليمي وقام فريق طبي تابع للمنظمة ايضا بتقديم مساعدات إضافية في غرفة الطواريء وغرفة الجراحة.

تزاول منظمه أطباء بلا حدود نشاطها الان في مواقع مختلفه في شمال دارفور حيث تقوم بإدارة العيادة التابعة لها في بلده كاقورو وتقدم الدعم للناس في كل من شنقلي طوبايا وطويله ودار زغاوه وذلك من خلال عدد من الخدمات التي تشمل الرعايه الصحيه الاولية والثانوية في منشآت وزارة الصحة و منظمة أطباء بلا حدود وأيضاً من خلال شبكات صحة المجتمع. بالإضافه لذلك منظمة أطباء بلا حدود تقوم بالإستجابة السريعه لحالات الطواريء عند حدوثها. كانت البدايه لنشاط منظمة أطباء بلا حدود في دارفور في سنة 1985 وظلت تعمل باستمرار في الاقليم منذ سنة 2004.

تعمل أطباء بلا حدود في السودان منذ عام 1979، ولديها الان مشروعات في مناطق واراب وجونقلي واعالي النيل والوحدة و غرب بحر الغزال وشمال بحرالغزال وغرب الاستوائيه ووسط الاستوائيه والمنطقه الانتقاليه بأبيي وشمال دارفور وولايتي البحر الاحمر والقضارف .

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة