منظمة أطباء بلا حدود تستأنف أنشطتها في كشمير

أكتوبر 7, 2010

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تستأنف أنشطتها في كشمير

تمكنت المنظمة الدولية الطبية الإنسانية أطباء بلا حدود من متابعة بعض أنشطتها في كل من جامو وكشمير عقب حظر التجول الذي دام على مدار الساعة وتصاعد أعمال العنف التي كانت قد أجبرتها على وقف خدماتها في مجال الصحة العقلية بصفة مؤقتة في 12 سبتمبر/أيلول.

وعلى الرغم من استمرار الوضع على ما هو عليه، استأنف المرشدون التابعون لمنظمة أطباء بلا حدود زيارة المرضى في المستشفيات في سريناغار، وهم يوفرون المساعدة النفسية إلى ضحايا العنف وإلى عائلاتهم. وبالتعاون مع موظفي المستشفى، تمكنت منظمة أطباء بلا حدود من علاج أكثر من 000 1 مريض منذ أن وضعت برنامجها لتقديم "المساعدة الأولية في مجال الصحة العقلية" في بداية العام الماضي. ومنذ أن بدأت المنظمة توفير خدمات الصحة العقلية الأسبوع الماضي، قدمت المشورة إلى 50 مريضاً، معظمهم يعانون من صدمات نتيجة تعرضهم للعنف مباشرة، خاصة المصابين بالجروح التي تسببها الطلقات النارية.

وتقول ماريا فيرارت، موظفة تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود في مجال الصحة العقلية: "نحن نتعامل مع سكان مصابين بصدمة حادة نتيجة أعمال العنف التي دامت عشرين عاماً. أمّا اليوم، فما زال الناس يعانون من مشاكل نفسية. ويساور منظمة أطباء بلا حدود قلق شديد كون أعمال العنف التي حدثت مؤخراً ستزيد من احتياجات الصحة العقلية في كشمير".

توفر منظمة أطباء بلا حدود مجموعة واسعة من خدمات الصحة العقلية والرعاية الصحية الأساسية في كشمير منذ عام 2001 بيد أنّه، نظراً للوضع المتقلب، كان من الصعب الوصول إلى من هم في حاجة إلى الرعاية الصحية العقلية الذين يقبعون في منازلهم نتيجة حظر التجوّل أو خشية العنف.

وتقول ساشا ماثيوس، منسقة مشروع منظمة أطباء بلا حدود في سريناغار: "في هذا السياق، اضطرت منظمة أطباء بلا حدود إلى محاولة الوصول إلى المرضى من خلال طرق جديدة. إذ بدأنا تقديم المشورة عبر الهاتف لكي نتمكن من متابعة مرضانا الذين حُبسوا في ديارهم وبالتالي لم يستطيعوا الحصول على الخدمات التي نوفرها. ونظراً للنجاح الذي حققه البرنامج الإذاعي المشهور لمنظمة أطباء بلا حدود المعنون "ألو بايا ألو" الذي يتمحور حول الصحة العقلية، فنحن حالياً بصدد إعداد مسلسل تلفزيوني سيكون بمثابة تثقيف نفسي اجتماعي موجّه لسكان كشمير".

وخلال عام 2009، وفّر برنامج منظمة أطباء بلا حدود للصحة العقلية العلاج لأكثر من 800 5 شخص. وعلاوة على ذلك، وفّرت المنظمة الرعاية الصحية الأساسية في سبع عيادات في كوبوارا كما أجرت أكثر من 500 20 استشارة.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة