زيمبابوي: تفشي الأنفلونزا في منطقة تشولوتشو

نوفمبر 1, 2010

تبرّع
زيمبابوي: تفشي الأنفلونزا في منطقة تشولوتشو © MSF

الوضع

سُجل ارتفاعاً كبيراً في عدد التهابات الجهاز التنفسي الحادة في منطقة تشولوتشو (على بعد نحو 500 كم جنوب غرب هراري)، وذلك منذ الأسبوع الثاني من شهر أكتوبر/تشرين الأول. وقد جمعت وزارة الصحة مسحات أنفية من سبعة مرضى يعانون من أشكال خطيرة من التهابات الجهاز التنفسي الحادة وتحاول في الوقت الراهن تأكيد سلالة الفيروس.

اعتباراً من اليوم، سُجلت أكثر من 500 8 حالة تشهد أعراض مشابهة للأنفلونزا في جميع أنحاء منطقة تشولوتشو. ولم يتم الإبلاغ عن أية حالة وفاة. ويبدو أن المرض يؤثر على جميع فئات العمر.

تدخل منظمة أطباء بلا حدود

بعدما أن طلبت وزارة الصحة مساعدة منظمة أطباء بلا حدود، تعمل فرق التوعية التابعة لوزارة الصحة ومنظمة أطباء بلا حدود، وتشمل الموارد البشرية والخبرة واللوجستيات، جنباً إلى جنب منذ 16 أكتوبر/تشرين الأول, وقد قامت بزيارة العيادات والمدارس والمجتمعات في المناطق الريفية من أجل جمع البيانات المعنية بعلم الأوبئة وتقييم مدى توافر الموارد في المرافق الصحية وتوفير المساعدة في إدارة الحالات ووضع تدابير لمكافحة العدوى.

وقال في هذا الصدد جان فرانسوا سان سوفور، منسق طبي لدى منظمة أطباء بلا حدود: "خلال هذه الزيارات، أبلغت الفرق المجتمعات عن علامات وأعراض المرض وشجعتها على اللجوء إلى أقرب عيادة ريفية للحصول على العلاج بشكل مبكر. بالإضافة إلى ذلك، يحصل المرشدون الصحيون في العيادة على تعليمات لجمع وتبادل معلومات يومياً بشأن الحالات المشتبه فيها".

منظمة أطباء بلا حدود هي الشريك الرئيسي لوزارة الصحة فيما يتعلق بالاستجابة لتفشي الأنفلونزا. وتنسق أنشطتها مع وزارة الصحة في هراري عن مدى كفاية الاستجابة وتقييم ما إذا هناك حاجة للمزيد من الدعم. وتم تركيز الأنشطة الرئيسية في توفير الدعم من حيث جمع البيانات وتحليلها وإدارة الحالات وتسهيل النقل إلى المواقع الريفية. وتقوم فرق التوعية لمنظمة أطباء بلا حدود المعنية بمشروع فيروس نقص المناعة البشرية في المنطقة (التي تغطي 12 من 17 عيادة)، بزيارات يومية من أجل إعطاء الأولوية للعيادات والمجتمعات المجاورة وجمع قوائم الحالات ودعم الطاقم الصحي. ويتم رصد جميع البيانات الآتية من المنطقة فضلاً عن إدارة الحالات بشكل يومي من أجل تخطيط الأنشطة اللاحقة.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في زيمبابوي منذ عام 2000. وفي الوقت الحاضر، توفر برامج المنظمة العلاج المضاد للفيروسات الرجعية المنقذ للحياة لأكثر من 000 45 مريض مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية ولآلاف يحصلون على الرعاية الطبية في العيادات في تشولوتشو وبولاوايو وبوهيرا وغويرو وإبورث وبيتبريدج. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية لضحايا العنف الجنسي والعنف القائم على التمييز الجنسي كما تستجيب لتفشي الأوبئة.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة