تواصل فرق منظمة أطباء بلا حدود توفير المساعدة الطبية والإنسانية الضرورية للمتضررين من الفيضانات في باكستان

أغسطس 5, 2010

تبرّع
تواصل فرق منظمة أطباء بلا حدود توفير المساعدة الطبية والإنسانية الضرورية للمتضررين من الفيضانات في باكستان

تفيد الأرقام الرسمية الآن أن ما يزيد عن ثلاثة ملايين شخص تضرروا مباشرة بفعل الفيضانات كما تم تأكيد أكثر من 1500 حالة وفاة. ومن المتوقع أن يتهاطل المزيد من الأمطار في الأيام القادمة مما سيتسبب من جديد في فيضانات ويحدث مشاكل في مناطق لم تتضرر حتى الآن. ومع ذلك، فقد أصبح من الممكن الوصول إلى بعض المناطق التي تعرضت من البداية للضرر بفضل انحسار الماء.

وبينما توفر فرق منظمة أطباء بلا حدود المساعدة الطبية والإنسانية الضرورية فإنها تواصل تقييم الاحتياجات في مقاطعات مالاقند وبيشاور في إقليم خيبر باختونخوا وفي عدة أماكن بإقليم بالوشستان حيث زُعم أنه لم تصل حتى الآن أية مساعدة إلى بعض المجتمعات المحلية المعزولة. وتتم اليوم عملية مسح بالطائرة المروحية (5 أغسطس/آب) وسيليها المزيد من العمليات في الأيام القليلة القادمة.

وتتمثل أولوية منظمة أطباء بلا حدود، علاوة على توسيع أنشطتها الطبية، في توفير الماء النظيف وتحسين أوضاع النظافة الصحية لتفادي انتشار التهابات الجهاز التنفسي الحادة وأمراض الإسهال والالتهابات الجلدية. وتستعد فرق منظمة أطباء بلا حدود لمجابهة تفشي الأمراض المنقولة عبر الماء (مثل الكوليرا) إلا أن الوضع تحت السيطرة في هذه المرحلة.

وفي شارسادا، بدأت المصحات المتنقلة في توفير الرعاية الأولية في 4 أغسطس/آب والتي شملت 1400 شخص وسيتم توسيع نطاق الفرق المتنقلة لكي تتمكن من الوصول إلى المزيد من الأشخاص في الأيام القادمة. وتعد المصحات المتنقلة فرصة أيضا لتحديد أعداد متفرقة جديدة من الأشخاص المحتاجين لأنواع أخرى من الدعم مثل توفير الماء النظيف ومواد النظافة الصحية.

وأنشت مراكز للتزويد بالماء في شارسادا، الواقعة في دير السفلى (قرب خازانا) وفي ثماني جماعات محلية في سوات (حوالي 100.000 مستفيد). وفضلا عن ذلك، وفرت منظمة أطباء بلا حدود أيضا الماء النظيف لمستشفى المقاطعة في دير السفلى.

وفي تانجي، شمال شارسادا، حددت منظمة أطباء بلا حدود أسراً فقدت منازلها وأصبحت تقطن في المدارس. وتم سد الاحتياجات الصحية لكن منظمة أطباء بلا حدود تخطط لتوزيع مواد متعلقة بالنظافة الصحية والمأوى والمطبخ. وسينظم المزيد من عمليات التوزيع في الأيام القليلة القادمة لفائدة آلاف الأسر المتضررة في المناطق الريفية في مقاطعتيْ نوشيرا وبيشاور.

وفي منطقة نوشيرا، شرعت منظمة أطباء بلا حدود في دعم مستشفى بابي الملحق ابتداءً من 1 أغسطس/آب. وتقدم الفرق الطبية لمنظمة أطباء بلا حدود 275 استشارة في اليوم لا سيما بالنسبة للأمراض الجلدية والإسهال الحاد.

وتدعم منظمة أطباء بلا حدود أيضا مستشفى إقليم نوشيرا منذ الثاني من أغسطس/آب، مع التركيز على غرفة الطوارئ ودائرة المرضى الخارجيين. وتهدف منظمة أطباء بلا حدود أيضا إلى توفير الكهرباء والماء الصالح للشرب ثم تسليم مستشفى جاهز للسلطات الصحية فيما بعد. وتم كذلك توفير ثلاث سيارات إسعاف مما سمح بإحالة حوالي عشر حالات إلى المستشفى يوميا حتى الآن.

وفي منطقة نوشيرا، تخطط منظمة أطباء بلا حدود لتوفير استفادة محسنة من الماء الصالح للشرب.

وفي المنطقة المجاورة لبيشاور توفر منظمة أطباء بلا حدود الدعم للمراكز الصحية عن طريق فرق التوعية والإرشاد.

وقامت منظمة أطباء بلا حدود بتوزيع الخيام ومواد النظافة الصحية لحوالي 750 أسرة في باختير آباد، وهي من المدن الأكثر تضررا في إقليم بالوشستان. وفي قناة فادفيدر وأيضا في بالوشستان، وزعت فرق منظمة أطباء بلا حدود مواد النظافة الصحية وأدوات الطبخ وحاويات الماء على 250 أسرة. ومن المزمع أن تجرى عمليات توزيع أخرى في المنطقة ذاتها وستشمل أقراص الكلور (للماء النظيف) والناموسيات المضادة للباعوض لتفادي الإصابة بالملاريا.

ولا تزال عمليات التقييم متواصلة في مختلف مناطق بالوشستان لكن تم مسبقا تحديد أعداد متفرقة كبيرة من الأشخاص المحتاجين للمساعدة الإنسانية لا سيما في المناطق المجاورة لماجوشوري وكابولا. وتستعد منظمة أطباء بلا حدود لتوزيع الخيام ومواد النظافة الصحية على حوالي 20.000 أسرة في بالوشستان. وعلاوة على ذلك، ستقوم مصحتان متنقلتان بتوفير الرعاية في الإقليم.

وستغادر طائرات شحن من أوروبا في نهاية الأسبوع حاملة 90 طنا من الأدوية ومجموعة المواد المتعلقة بالكوليرا والمواد ذات الصلة بالماء والصرف الصحي.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة