منظمة أطباء بلا حدود توسع أنشطتها لمساعدة ضحايا الفيضانات في باكستان

أغسطس 3, 2010

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود توسع أنشطتها لمساعدة ضحايا الفيضانات في باكستان

خلال عطلة نهاية الأسبوع، أكملت منظمة أطباء بلا حدود عدداً من الدراسات الاستطلاعية بغية الحصول على صورة واضحة عن احتياجات الناس، وذلك في أعقاب أسوء فيضانات عرفتها باكستان منذ 80 سنة. وحالياً، توسّع المنظمة نشاطاتها لتشمل تقديم المياه الصالحة للشرب وخدمات الصرف الصحي، بالإضافة إلى توزيع عدات مستلزمات النظافة والصحة وأواني الطبخ وغيرها من الأغراض التي ستضمن تلبية الاحتياجات الملحة لضحايا الفيضانات.

وفي هذا الصدد، يقول جوزيب براير تيو، المنسق الميداني لمنظمة أطباء بلا حدود في منطقة سوات: "لقد خلّفت الفيضانات أثراً مدمراً، بحيث جرفت عدداً من القرى والبلدات بالكامل. فما كان مجرد نهر صغير أصبح الآن سيلاً جارفاً من المياه المتدفقة بسرعة عالية تُدمّر كل ما يعترض طريقها. هناك العديد من السكان الذين ما زالوا عالقين وسط الفيضانات، البعض منهم لجأ إلى قمم التلال، فيما البعض الآخر ما زال عالقاً وسط جُزر صغيرة تشكلت بسبب الفيضانات".

وفي حال انتشار وباء الكوليرا، تبقى منظمة أطباء بلا حدود مستعدة لعلاج المرضى في مراكز العلاج في مقاطعات دير وسوات وشارسادة، هذا بالإضافة إلى أنها توزّع كذلك المياه الصالحة للشرب على المرافق الصحية في مقاطعتي دير وسوات. يقول بينوا دي غريز، رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في باكستان: "هناك حاجة ماسة لضمان حصول الناس على المياه الصالحة للشرب النقية، حتى نمنع انتقال وانتشار الأمراض التي تتنقل عبر الماء، مثل الكوليرا".

وقد وزعت منظمة أطباء بلا حدود 750 عُدّة مستلزمات الصحة والنظافة، بالإضافة إلى أواني الطبخ ومصافي المياه والأغطية البلاستيكية والصفائح في كل من سيبي وناصرآباد في إقليم بلوشستان. كما تعتزم المنظمة توزيع الآلاف من هذه الأغراض في مناطق أخرى خلال الأيام القادمة.

وتعمل منظمة أطباء بلا حدود على تعبئة الموارد المتوفرة، إلى جانب الإعداد لإرسال فرق طبية إضافية للمساعدة في هذه الحملة داخل المناطق المنكوبة.

كما تواصل المنظمة كذلك إرسال المزيد من البعثات الاستكشافية في كل من خيبر باختونخوا وبلوشستان من أجل تحديد الاحتياجات والحصول على صورة أوضح عن المناطق التي يجب التركيز عليها. ويكمن التحدي الأكبر في كيفية الوصول إلى الأشخاص الذين أصبحوا محتجزين في مناطق أحاطت بها المياه من كل جانب. وفي هذا الإطار، سوف تستعين منظمة أطباء بلا حدود بعدد من المروحيات لتحديد المناطق التي يصعب الوصول إليها براً.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة