استجابة منظمة أطباء بلا حدود للإضطرابات المدنية في البلدان العربية

فبراير 24, 2011

تبرّع
استجابة منظمة أطباء بلا حدود للإضطرابات المدنية في البلدان العربية © MSF

بينما يفضي الإضطراب المدني إلى اشتباكات عنيفة في عدد من بلدان الشرق الأوسط ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، تقدم فرق منظمة أطباء بلا حدود المعنية بالطوارئ الدعم للجرحى جراء المظاهرات لسد الثغرات في الخدمات الطبية. وقد استطاعت المنظمة أن تزور المرافق الصحية في هذه البلدان، كما استجابت فرقها للاحتياجات المتزايدة المتعلقة بعلاج الجرحى. لكن بعض المستشفيات والعيادات مهددة بانخفاض إمداداتها الطبية.

وقد قام فريق تقييم تابع لمنظمة أطباء بلا حدود بالتواصل مع المنظمات الطبية في البحرين. وزار الفريق مستشفى السلمانية في العاصمة المنامة عدة مرات وقدم الدعم في حالة تفاقم الوضع في الأيام أو الأسابيع القادمة. وتعمل فرق منظمة أطباء بلا حدود المعنية بالطوارئ، انطلاقاً من مصر وتونس، على نقل الإمدادات، بما فيها مستلزمات علاج الجرحى، إلى ليبيا. وفي بلدان أخرى في المنطقة، بما فيها اليمن، تبقى فرق منظمة أطباء بلا حدود مستعدة لمساعدة الطاقم الطبي المحلي متى دعت الحاجة إلى ذلك.

وخلال المظاهرات التي شهدتها ساحة التحرير في القاهرة قدمت منظمة أطباء بلا حدود المواد الطبية للأطباء المصريين في مستشفيين وفي عيادة مرتجلة في مسجد. ووفر الفريق أيضاً التدريب حول إدارة العدد المرتفع من الجرحى الوافدين في وقت قصير كما ساعد على إنشاء أنظمة إضافية استعداداً للطوارئ. وتبرعت منظمة أطباء بلا حدود في تونس بأجهزة لجراحة تقويم العظام لفائدة مستشفيين في الجنوب.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة