منظمة أطباء بلا حدود تدعم المرافق الصحية في بنغازي وتعزز فرقها الطبية لمساعدة ضحايا العنف داخل ليبيا

مارس 1, 2011

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تدعم المرافق الصحية في بنغازي وتعزز فرقها الطبية لمساعدة ضحايا العنف داخل ليبيا © Naoufel Dridi/MSF

يوم الجمعة الماضي، تمكن أول فريق لمنظمة أطباء بلا حدود من عبور الحدود المصرية، شرق البلاد، ووصل إلى مدينة بنغازي. وخلال الأيام الثلاثة الماضية، أجرى الفريق تقييماً للوضع في مستشفيات الجلاء والهواري و 7 أكتوبر ومركز بنغازي الصحي في المدينة نفسها والمنطقة المحيطة بها.

وقد أبلغت هذه المرافق الطبية عن إدخال 1.800 جريح في الفترة ما بين 17 و 21 فبراير/شباط. وإن جميعها مجهزة بشكل جيد واستطاعت رعاية الجرحى وتلبية الاحتياجات الطبية. غير أنها تواجه نقصاً في المواد الطبية والأدوية.

وتبرع فريق تابع لمنظمة أطباء بلا حدود بالإمدادات الطبية بما في ذلك المواد الاستهلاكية والضمادات وخياطة الجروح والأدوية المعنية بالتخدير والمثبتات الخارجية لهذه المرافق. كما قام الفريق بتدريب الطاقم الطبي المحلي فيما يتعلق بإدارة عدد كبير من الضحايا، لكي يكون على استعداد في حال وقوع اشتباكات جديدة.

وقد وصلت ثمانية أطنان من الإمدادات الطبية، بما في ذلك المواد المعنية بالجراحة، إلى بنغازي كما أن 12 طناً إضافياً على طريقهم من مصر إلى ليبيا.

ويتألف فريق منظمة أطباء بلا حدود في بنغازي من ثمانية موظفين، بمن فيهم ثلاثة موظفين طبيين. وانضم إليهم جراح عظام وطبيب تخدير وممرض لغرفة العمليات من أجل تقييم الاحتياجات الجراحية للمرضى المصابين في مستشفى الجلاء. وسوف يحتاج عدد كبير من المرضى الموجودين في المرفق الذي يضم 400 سرير إلى الجراحة التصحيحية.

أما في غرب البلاد، تم نشر فريق للمنظمة على الحدود التونسية الليبية (المغلقة)، وهو مستعد للعبور مع المواد الطبية لمساعدة ضحايا العنف داخل ليبيا. كما وصلت حلال نهاية الأسبوع شحنة حاملة أربعة أطنان من المواد الطبية الجراحية إلى تونس وهي تتجه نحو الحدود.

وفي الأيام الماضية، فر الآلاف من العمال المهاجرين إلى تونس. ويجري فريق تابع لمنظمة أطباء بلا حدود تقييماً للوضع بالتنسيق مع الجهات الفاعلة في الميدان، للتعامل مع تدفق أعداد هائلة من الناس. وإن الفريق مستعد ومجهز لتلبية الاحتياجات الطبية للأشخاص الذين يعبرون الحدود، إذا ما دعت الحاجة إلى ذلك، وسوف يتم تعزيزه من خلال موظفين طبيين إضافيين في الأيام المقبلة.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة