ليبيا: منظمة أطباء بلا حدود تطالب منحها الوصول إلى المناطق المتضررة جراء أعمال العنف

مارس 2, 2011

تبرّع
ليبيا: منظمة أطباء بلا حدود تطالب منحها الوصول إلى المناطق المتضررة جراء أعمال العنف © Naoufel Dridi/MSF

تطالب المنظمة الإنسانية الطبية الدولية أطباء بلا حدود جميع الجهات المعنية منحها الوصول إلى المناطق المتضررة جراء أعمال العنف في ليبيا، بما في ذلك تسليم المساعدات الإنسانية.

وفي الأول من شهر مارس/آذار، تلقى فريق تابع لمنظمة أطباء بلا حدود في بنغازي دعوات للمساعدة من جهة طبيب من مصراتة حيث أسفرت الاشتباكات عن عدد كبير من الجرحى. ومثلما هو الوضع في غيرها من المناطق في الغرب، ما زال موظفو الإغاثة لا يستطيعون الوصول إلى مصراتة بسبب انعدام الأمن.

وقالت آن شاتيلين، المنسقة الطبية لمنظمة أطباء بلا حدود في بنغازي: "يطلب الطبيب الأدوية والمواد الطبية الضرورية لرعاية الجرحى. لكننا لا نستطيع تسليم هذه المساعدات، إذ أغلق الرجال المسلحون الذين يعطلون حركة المرور الوصول إلى مصراتة".

وفي حين لا يزال شرق ليبيا هادئاً نسبياً، يعاني الغرب من العنف، مسبباً وضع مقلق للغاية من المستحيل تقييمه والاستجابة إليه بسبب منع الوصول إليه. وإن فرق منظمة أطباء بلا حدود الموجودة على الحدود التونسية الليبية لا تستطيع الدخول إلى ليبيا.

وقد تم إبلاغ منظمة أطباء بلا حدود بأن عدداً كبيراً من الجرحى في طرابلس لا يسعون للعلاج في المستشفيات خوفاً من انتقام الميليشيات.

وقالت روزا كريستاني، منسقة لحالات الطوارئ لدى منظمة أطباء بلا حدود: "يعالج الأطباء المتطوعون الجرحى في أماكن خاصة. لكنهم يطلبون منا الأدوية، لا سيما المسكنات، والأجهزة المعنية بالجراحة من أجل ضمان علاج المصابين. لكن في الوقت الراهن، هذا مستحيل".

وبالإضافة إلى منحها الوصول إلى المناطق المتضررة جراء العنف من أجل توفير المساعدات، تطالب منظمة أطباء بلا حدود احترام المرافق الطبية، لا سيما حق الشعب في التماس العلاج والحصول عليه بأمان.

وفي بنغازي، دعمت منظمة أطباء بلا حدود مستشفيات من خلال التبرع بالأدوية والإمدادات الطبية. وقد تعاملت المستشفيات مع تدفق لأكثر من 1.800 جريح جراء القتال في الفترة ما بين 17 إلى 21 فبراير/شباط.

ويضم فريق منظمة أطباء بلا حدود ثمانية أشخاص، فضلاً عن 17 شخصاً على الحدود التونسية. وقد وصلت شاحنتان من مصر إلى بنغازي محملة 17 طناً من الأدوية وغيرها من الإمدادات الطبية إلى مستشفيات المدينة.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة