الصومال: هجوم جديد يسفر عن العديد من الضحايا

فبراير 28, 2011

تبرّع
الصومال: هجوم جديد يسفر عن العديد من الضحايا © Frederic Courbet / Panos

في خضم قتال شديد في العاصمة الصومالية مقديشو وفي المنطقة المحيطة بها، تقوم الفرق الطبية التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود بعلاج العديد من المصابين بجروح خطيرة.

منذ أن قامت قوة لحفظ السلام مشتركة بين الحكومة الفيدرالية الانتقالية والاتحاد الأوروبي (بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال) بشن هجوم يوم 20 فبراير/شباط ضد جهات مسلحة من المعارضة في أجزاء من جنوب وسط الصومال، عالجت فرق منظمة أطباء بلا حدود العاملة في المستشفى الرئيسي في داينيل، الواقعة في ضواحي مقديشو، أكثر من 170 شخصاً منذ يوم 27 فبراير/شباط، وقد عانى العديد منهم من إصابات خطيرة جراء الحرب.

وكان من بين الجرحى 27 طفلاً دون سن 14، و 39 امرأة، يعانون جميعاً من إصابات نارية. وأجرت فرق منظمة أطباء بلا حدود 43 عملية جراحية بما في ذلك 21 عملية فتح البطن. وقد توفي ثمانية عشر شخصاً خلال الأسبوع الأول.

وقد قام فريق منظمة أطباء بلا حدود الذي يعمل على مدار الساعة بنصب خيام على أرض المستشفى من أجل استيعاب عدد المرضى المتزايد. كما أن الإمدادات الطبية آخذة في النفاذ ويتم تخطيط لإعادة تمديد عاجلة.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة