السودان: نزوح عشرات الآلاف عقب أيام من القتال في منطقة أبيي

مارس 4, 2011

تبرّع
السودان: نزوح عشرات الآلاف عقب أيام من القتال في منطقة أبيي © Kate Geraghty/Fairfax Media

أبيي، تقوم المنظمة الطبية الإنسانية الدولية أطباء بلا حدود حالياً بالاستجابة لعواقب القتال في مختلف المواقع شمال مقاطعة أبيي الحدودية المتنازع حولها في السودان. وقد بدأ آخر اندلاع للعنف يوم الأحد 27 فبراير/شباط على بعد حوالي 20 كيلومتراً شمال مدينة أبيي. ومنذ 3 مارس/آذار، هرب عشرات الآلاف من السكان من المدينة تاركين معظمها خالياً. ويتمثل أبرز مهام منظمة أطباء بلا حدود في الوصول إلى سائر المرضى وعلاجهم دون تحيز.

استقبل مستشفى منظمة أطباء بلا حدود في أغوك، الذي يوجد على مسافة 40 كيلومتراً جنوب أبيي، 21 جريحاً بعد ظهر ومساء يوم الأربعاء 3 مارس/آذار. وكان سائر المرضى يعانون من جروح مستدامة ناجمة عن طلقات نارية وكان ثلاثة منهم يحتاجون لجراحة. وقد استقرت الآن حالتهم جميعاً. وتبرعت فرق منظمة أطباء بلا حدود في أبيي بأدوية ومعدات لمستشفى وزارة الصحة في أبيي لدعم الجهود الرامية لعلاج الجرحى.

إن منظمة أطباء بلا حدود قلقة لا سيما بشأن الجرحى المحتاجين للرعاية الطبية في شمال منطقة أبيي، حيث تم إخلاء بعضهم إلى مستشفى مقلاد. وتُجري المنظمة الطبية الإنسانية حالياً محادثات مع السلطات لتوفير المساعدة للأهالي الأكثر احتياجاً في هذه المنطقة.

ويقول برونو جوشم، مدير العمليات: "أطباء بلا حدود منظمة طبية مستقلة ومحايدة وما فتئت تكرر أن هدفها هو الوصول إلى سائر المرضى وتقديم الرعاية لهم بشكل بعيد تماماً عن التحيز. ومن الضروري أن تقدم المساعدة الطبية لسائر الفئات المتضررة جراء الاندلاع الأخير للعنف".

ورغم أن الوضع اليوم يبقى هادئاً نسبياً، تفيد فرق المنظمة أن حالات التوتر لا تزال حادة في مدينة أبيي والمناطقة المجاورة. وتقوم فرق منظمة أطباء بلا حدود المتنقلة في أغوك وأبيي بإجراء عمليات تقييم في منطقة أبيي لتلبية الاحتياجات الطبية للسكان النازحين جراء القتال.

وتبقى فرق منظمة أطباء بلا حدود في أغوك على استعداد للاستجابة للمزيد من تدفق الجرحى إذا تواصل القتال.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في منطقة أبيي منذ عام 2006. وأقامت منظمة أطباء بلا حدود مستشفى في أغوك استجابة للصراعات التي نشبت في عام 2008 وأجبرت الآلاف على الفرار باتجاه الجنوب.

والآن، تقدم منظمة أطباء بلا حدود خدمات الرعاية الصحية الأولية في مدينة أبيي التي تشمل الرعاية السابقة للولادة والعلاج ضد سوء التغذية. وفي عام 2010، قدمت فرق المنظمة 18.534 استشارة طبية للمرضى الخارجيين. وتحال عمليات التوليد والحالات الخطيرة الأخرى إلى مستشفى منظمة أطباء بلا حدود في أغوك الذي يوفر نطاقاً واسعاً من الخدمات تضم الرعاية المعنية بالجراحة وصحة الأم وتلك الخاصة بالمرضى الداخليين والخارجيين، فضلاً عن وحدة طب الأطفال وجناح داء السل ومركز التغذية العلاجية للأطفال المصابين بسوء التغذية. ومنذ يناير/كانون الثاني، تم تجهيز المستشفى بغرفة عمليات كاملة. وفي عام 2010، أجريت 31.199 استشارة طبية خاصة بالمرضى الخارجيين.

تقدم منظمة أطباء بلا حدود المساعدات الإنسانية الطبية المتخصصة للطوارئ في السودان منذ عام 1979. وتدير المنظمة حاليا 27 مشروعاً تغطي 13 ولاية في السودان.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة