احتياجات ماسة في المناطق المتضررة من الزلزال وموجات مد التسونامي

مارس 14, 2011

تبرّع
احتياجات ماسة في المناطق المتضررة من الزلزال وموجات مد التسونامي © JIJI PRESS

مع تحسن طرق الوصول إلى المنطقة التي دمرها الزلزال الذي بلغت قوته 9 درجات وموجات مد التسونامي في شمال شرق اليابان، استطاعت منظمة أطباء بلا حدود أن تحدد الاحتياجات الماسة للسكان المتواجدين في مناطق كان من المستحيل الوصول إليها في السابق عبر الطرق البرية.

ويتواجد حاليا فريق تابع لمنظمة أطباء بلا حدود مكون من 10 أشخاص مقسمين إلى ثلاثة مجموعات تقوم بإجراء العيادات المتنقلة وعمليات التقييم في منطقة مياجي في أعقاب الزلزال الهائل وموجات المد الناجمة عنه التي أصابت المنطقة الجمعة الماضية.

لقد دمر التسونامي المناطق الساحلية والتي أصبح من الممكن حاليا الوصول إليها عبر الطرق البرية بعد مجهودات ضخمة بذلت من قبل السلطات اليابانية.

يقول ميكيكو دوتسو، منسق فريق أطباء بلا حدود: "لقد تم إخطارنا من قبل مسئولين أن هنالك حوالي 9200 نسمة متواجدين في 20 مركز إيواء في منطقة حول ميناميسونريكو في مياجي الشمالية، وهم بحاجة إلى المياه والمواد غير الغذائية والرعاية الطبية".

ويضيف المنسق ميكيكو: "وعلى الرغم من أن الجرحى قد تم إجلاءهم بواسطة مروحية، إلا انه ما يزال هناك العديد من المسنين وبعضهم يعاني من الجفاف. وتعد الأمراض المزمنة لهؤلاء المسنين مدعاة للقلق".

تقوم منظمة أطباء بلا حدود حاليا بتحديد الاحتياجات الخاصة لهؤلاء السكان والتي تشمل الأوكسجين، المواد غير الغذائية، المواد الطبية، والمياه وستعمل مع السلطات اليابانية على مساعدتهم.

الجدير بالذكر أن المزيد من موظفي أطباء بلا حدود الموجودين في اليابان وفي دول أخرى على أهبة الاستعداد للتوجه إلى مياجي لتعزيز المساعدات التي تقدمها المنظمة هناك.

كما تواصل منظمة أطباء بلا حدود مراقبة الوضع حول محطات مفاعل فوكوشيما النووي، ولكن سيكون على الحكومة اليابانية وحدها التحرك لمجابهة أي حادث نووي خطير عند وقوعه.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة