اليمن: سيارة إسعاف تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود أصيبت بطلقة نارية طائشة

مايو 12, 2011

تبرّع
اليمن: سيارة إسعاف تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود أصيبت بطلقة نارية طائشة

صنعاء / باريس، وسط الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في العاصمة اليمنية صنعاء يوم أمس، تعرضت إحدى سيارات الإسعاف التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود، والمعنية بنقل الجرحى إلى المرافق الطبية المتخصصة في العمليات الجراحية، لطلقة نارية طائشة.

وقد أدت الاشتباكات بين القوات الموالية للحكومة وبين المتظاهرين إلى تبادل إطلاق نار كثيف قرب مستشفى الكويت، في الوقت الذي كانت تحاول فيه إحدى المسيرات الاقتراب من مكتب رئيس الوزراء. وطوال ظهيرة أمس، عملت سيارات إسعاف منظمة أطباء بلا حدود على نقل 30 شخصاً مصابين بجروح شديدة يحتاجون لعمليات جراحية من مكان المواجهة باتجاه المستشفيات والعيادات الخاصة. وكان معظمهم قد أصيبوا بطلقات نارية. وقد توفي على الأقل مريض من هؤلاء المرضى إثر جروحه.

وفي حدود الساعة العاشرة والنصف مساء، وبينما كانت إحدى سيارات الإسعاف التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود تقترب من منطقة المواجهات، تعرضت لطلقة نارية طائشة. ولم تكن هناك أية إصابات في صفوف الطاقم الطبي الذي كان يستقل السيارة.

ويقول الدكتور فيبول شوداري، ممثل منظمة أطباء بلا حدود في اليمن: "لقد اخترقت الرصاصة السيارة من النافذة الخلفية، ولحسن الحظ لم يكن هناك مرضى داخل السيارة آنذاك ولم يصب السائق والممرض اللذان كانا على متن السيارة بأذى. تذكر منظمة أطباء بلا حدود جميع الأطراف بالحاجة الماسة لاحترام العمل الطبي الإنساني ومن يعملون في هذا المجال، سواء في صنعاء أم في باقي المناطق من البلاد".

والبارحة، قامت فرق منظمة أطباء بلا حدود بزيارة المرافق الطبية في صنعاء، بما في ذلك المستشفيات العمومية والعيادات الخاصة والمراكز الصحية التي أنشأها المتظاهرون، وذلك من أجل تقييم الاحتياجات وتوفير الدعم الطبي. كما تواصل منظمة أطباء بلا حدود دعم إحدى العيادات الخاصة من خلال توفير المواد الطبية والأدوية. وقد خضع أمس 14 مريضاً يعانون من جروح خطيرة لتدخلات جراحية في هذه العيادة.

ومنذ بداية الاضطرابات التي تشهدها البلاد، تعمل فرق منظمة أطباء بلا حدود في صنعاء وتعز وعدن من أجل مساعدة المرافق الطبية على التعامل مع التدفق الكبير للجرحى. كما تتبرع المنظمة بالمواد الطبية والأدوية، وتقدم التدريب للطاقم الطبي اليمني، إلى جانب توفير سيارات إسعاف إضافية لتنظيم عمليات الإحالة لفائدة الأشخاص المصابين بجروح خطيرة باتجاه المرافق المتخصصة في العمليات الجراحية.

وفي تعز، حيث جرت اشتباكات عنيفة كذلك على مدى الأيام الأخيرة، ساهمت سيارات إسعاف تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود في نقل 8 أشخاص أصيبوا بجروح خطيرة جراء الطلقات النارية، توفي منهم 5 جرحى، وذلك في الفترة ما بين مساء الأحد وصباح الاثنين.

بالإضافة إلى ذلك، تواصل منظمة أطباء بلا حدود إدارة برامج طبية منتظمة في محافظات صعدة وحجة وعمران وعدن ولحج فضلاً عن العاصمة صنعاء.

منظمة أطباء بلا حدود منظمة دولية خاصة، تقدم خدمات الإغاثة الطبية الإنسانية في أكثر من 65 بلداً في جميع أنحاء العالم، منها كوت ديفوار وباكستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وليبيا والسودان. ولا تقبل منظمة أطباء بلا حدود بأي تمويل قادم من أية حكومة كانت فيما يخص عملها في اليمن، وتختار أن تعتمد حصراً على تبرعات الأفراد.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة