باكستان: منظمة أطباء بلا حدود تفتتح "مستشفى للنساء" في بيشاور

مايو 21, 2011

تبرّع
باكستان: منظمة أطباء بلا حدود تفتتح "مستشفى للنساء" في بيشاور © Ton Koene

تمثل نسبة وفيات الأمهات مشكلة كبيرة في باكستان* وخاصة في قرية خيبر بشتونخوا. وبعد تقييم احتياجات المنطقة المعنية بالتوليد وأمراض النساء، قررت منظمة أطباء بلا حدود افتتاح مستشفى خاص في بيشاور لخدمة النساء فقط.

يوجد في باكستان إحدى أعلى نسب وفيات الأطفال والأمهات في آسيا الوسطى. فيشكل الأطفال والنساء أول ضحايا جراء النقص في طاقم الرعاية الصحية والرعاية الطبية بشكل عام في البلد. ورغم ذلك، تصرح الطبيبة ميسا سوغاوارا، مديرة مستشفى النساء التابع لمنظمة أطباء بلا حدود قائلة: "من الممكن إنقاذ حياة العديد من الأشخاص إذا ما تم الكشف عن مخاطر المضاعفات في الوقت المناسب وإذا ما تمت معالجة الحالات الطارئة بشكل سريع". لكن في قرية خيبر بشتونخوا حيث أنها منطقة قبلية خاضعة للإدارة الاتحادية، توجد نساء لاجئات أو نازحات أو فقراء لديهن فرص ضئيلة للتمتع برعاية ذات جودة متميزة فيما يتعلق بالتوليد وأمراض النساء.

مستشفى النساء التابع لمنظمة أطباء بلا حدود

بعد تقييم احتياجات المنطقة فيما يتعلق بطب التوليد وأمراض النساء، قررت منظمة أطباء بلا حدود إنشاء مستشفى إحالة يتضمن 30 سريراً وغرفة ولادة وغرفة عمليات جراحية، موجهة لنساء الوادي الأكثر تعرضاً لمثل هذه الحالات. وبدءً من 18 مايو/أيار، يوفر طاقم منظمة أطباء بلا حدود المكون من 70 طبيباً الرعاية المجانية المعنية بحالات طب التوليد والنساء الطارئة (بما في ذلك العمليات الجراحية والتوليد والاستشارات الطبية والاستقبال في المستشفى)، يعمل على مدار الساعة. ويتمثل الهدف في خفض نسبة وفيات واعتلال الأمهات من خلال تحسين كشف الأمراض والوقاية منها وعلاجها خلال فترة الحمل و/أو الإنجاب والوضع.

كما ستدعم منظمة أطباء بلا حدود في الوقت نفسه الوكالات الصحية العاملة في قرية بيشاور حيث توفر برامج تنظيم الأسرة ورعاية سابقة ولاحقة للولادة. وسيتيح تواجد منظمة أطباء بلا حدود المحلي تحديد حالات الحمل ذات المخاطر العالية وحالات الوضع الطارئة ومعاناة النساء من مشكلات خطيرة من أمراض النساء كما سيتيح نقلهن لمستشفى النساء التابع للمنظمة. وأخيراً بغية ضمان الحصول على الرعاية الجيدة، تم تأسيس شبكة إحالة طبية بين المراكز الصحية والمجتمعات القروية ومخيمات النازحين. ستتوسع هذه الشبكة بشكل تدريجي لتشمل مجتمعات فقيرة أخرى حول بيشاور والمناطق القبلية المجاورة.

كانت منظمة أطباء بلا حدود قد أطلقت في نهاية عام 2009 برنامج الخدمات الصحية للأطفال والأمهات داخل مستشفى ديرا مراد جمالي في قرية بلوشستان.

*الهدف الخامس من الأهداف الإنامئية للألفية: خفض نسبة وفيات الأمهات بثلاثة أرباع بحلول عام 2015

تعني وفيات الأمهات وفاة المرأة أثناء فترة الحمل أو خلال 42 يوماً من بدئه، دون الأخذ في الاعتبار شروط وحالة هذا الحمل. فتحدث الوفاة لأي سبب متعلق بالحمل أو لتفاقم الحالة أو لسوء مباشرتها ولكنه ليس لأسباب عرضية.

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، هناك 1.500 إمرأة تموت كل يوم جراء مضاعفات متعلقة بالحمل أو ولادة الطفل. وتحدث أغلبية هذه الوفيات في الدول النامية ويمكن تفاديها. فيعد تحسين صحة الأمهات أحد الأهداف الإنمائية للألفية الثمانية التي تبناها المجتمع الدولي خلال قمة الألفية. ووفقاً للهدف الخامس، يتعين خفض نسبة وفيات الأمهات بثلاثة أرباع في الفترة بين عام 1990 و 2015. وقد إنخفضت هذه النسبة بمقدار 5% فقط بين عامي 1990 و 2005.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة