البحرين: عضو في طاقم منظمة أطباء بلا حدود لا يزال قيد الاحتجاز

مايو 31, 2011

تبرّع
البحرين: عضو في طاقم منظمة أطباء بلا حدود لا يزال قيد الاحتجاز

بروكسل، لا يزال عضو في المنظمة الطبية الإنسانية الدولية أطباء بلا حدود في البحرين قيد الاحتجاز منذ أسابيع بعدما اعتقلته السلطات وعرضته للضرب المبرح، دون توفير أية معلومات عن ظروفه ومكان اعتقاله، بما في ذلك لعائلته ومحاميه.

قد تم اعتقال سعيد مهدي في البحرين يوم 6 مايو/أيار 2011، أي يومين بعدما قام أفراد من الأمن بحرق منزله.

ويقول جيروم أبوريت، مدير عمليات منظمة أطباء بلا حدود في بروكسل: "منذ اعتقال سعيد مهدي، لم نستطع الحصول على أية معلومات بشأن مكان احتجازه أو سبب اعتقاله أو التهم الموجهة ضده".

وعلى الرغم من ضمانات كل من وزارة الداخلية ووزارة التنمية الاجتماعية بأنه من الممكن زيارته، إلا أن لم يتم إعطاء عائلته أو محاميه حق الوصول إليه.

ويضيف أبوريت: "مع الأخذ في الاعتبار أنواع الإصابات التي يعاني منها الأشخاص جراء سوء المعاملة خلال الاحتجاز والتي شهدها طاقم منظمة أطباء بلا حدود، نعبر عن قلقنا الشديد إزاء سلامة سعيد مهدي".

تدعو منظمة أطباء بلا حدود السلطات بالسماح لعائلته ومحاميه بالوصول إليه بشكل مباشر.

وصل فريق منظمة أطباء بلا حدود إلى البحرين يومين بعد بداية الاحتجاجات في فبراير/شباط 2011، ومنذ ذلك الحين شهدت منظمة أطباء بلا حدود ما لا يقل عن 100 شخص يخشون مغادرة منازلهم للحصول على الرعاية في المرافق الصحية. وقد عبرت منظمة أطباء بلا حدود عن قلقها إزاء فقدان الحياد في المرافق الصحية البحرينية فضلاً عن حرمان العديد من المرضى والجرحى من الرعاية الصحية في تقرير نشر خلال شهر أبريل/نيسان 2011.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة