منظمة أطباء بلا حدود توزع مستلزمات الإغاثة على 600 عائلة نازحة في جلب

أغسطس 7, 2011

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود توزع مستلزمات الإغاثة على 600 عائلة نازحة في جلب © MSF

حصل أكثر من 3,600 نازح وجدوا مأوى مؤقتاً في مدينة جلب جنوب الصومال (وادي جوبا السفلي) على أغطية بلاستيكية وناموسيات وصابون. تمّ تأمين هذه المواد من قبل فريقنا الذي يدير برنامجاً علاجياً للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية فضلاً عن مستشفى في مدينة مريري القريبة.

قالت والدة ستّة أولاد وصلت حديثاً بعدما قطعت سيراً على الأقدام معظم الـ230 كيلومتراً التي تفصل قريتها عن جلب: "سمعت أن في جلب مخيماً للنازحين يقوم بتوزيع الطعام، وهذا ما دفع بنا للمجيء إلى هنا". وأضافت: "أردنا الذهاب إلى مخيّمات النازحين الكينية، غير أننا لم نستطع دفع تكاليف النقل الباهظة. عوضاً عن ذلك، وصلنا إلى جلب، آملين الحصول على بعض المساعدة. كنّا نملك بقراً، إلا أنّ القطيع قد نفق بسبب الجفاف منذ أربعة أشهر. عندما خسرنا البقرتين الأخيرتين، سافرنا من قريتنا سيراً على الأقدام وتطلّب الأمر 15 يوماً للوصول إلى جلب."

يهدف توزيع مستلزمات الإغاثة إلى تأمين المأوى الضروري للأشخاص المجبرين على العيش في الهواء الطلق. أمّا الناموسيات فهي تمنع انتشار داء الملاريا. وفي مركز مريري، يُعالج عدد متنامي من الأشخاص يعانون من هذا المرض.

وحتى يوم 4 أغسطس/ ب، استقبل برنامج التغذية العلاجية في مريري 101 طفلاً يعانون من سوء التغذية الشديد مصاحبة بمضاعفات طبّية، فيما تم استقبال ما يفوق عن 740 طفلاً يعانون من سوء التغذية في مراكز التغذية المتنقلة في مريري وجوارها. نحاول توسيع نطاق خدماتنا الطبية والغذائية لسدّ الاحتياجات الملحّة.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في الصومال منذ عام 1991 وتوفر حالياً الرعاية الطبية المجانية في ثماني مناطق في جنوب الصومال. يقدم أكثر من 1,400 موظف صومالي، يساندهم نحو 100 موظف في نيروبي، خدمات الرعاية الصحية الأولية المجانية وعلاج سوء التغذية والرعاية الصحية للنازحين والدعم اللازم لهم والعمليات الجراحية والمياه ومواد الإغاثة في تسعة أماكن في جنوب وسط الصومال.

لا تقبل منظمة أطباء بلا حدود أي تمويل حكومي لمشاريعها في الصومال، ويأتي جميع التمويل من المانحين من القطاع الخاص.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة