لامبيدوزا: مأساة جديدة على الشاطئ الإيطالي بعد الفرار من الحرب في ليبيا

أغسطس 5, 2011

تبرّع
لامبيدوزا: مأساة جديدة على الشاطئ الإيطالي بعد الفرار من الحرب في ليبيا © Mattia Insolera

في مساء يوم الخميس 4 أغسطس/آب، استدعت حالة 360 ناجٍ من باخرة جنحت قرب شاطئ الجزيرة الإيطالية لامبيدوزا مساعدة طبّية من جانب منظّمة أطباء بلا حدود وغيرها من وكالات الإغاثة. وتوقّعت السلطات المعنيّة أن هذه الرحلة القادمة من ليبيا أدّت إلى وفاة العشرات من المهاجرين.

وقد عمل الفريق الطبي التابع لمنظمة أطباء بلا حدود مباشرة على فرز الناجين على أرض المرفأ. وتبيّن أنّ ما يزيد عن 24 شخصاً، بمن فيهم نساء، كانوا بحاجة طارئة للرعاية الطبية، مما استدعى نقلهم إلى عيادة الجزيرة. ويشير الدكتور مارك تيستا، وهو أحد أطباء المنظمة في جزيرة لامبيدوزا: "معظم الضحايا كانوا يعانون من التجفاف ومن انخفاض حرارة الجسم، وهم بالطبع في حالة صدمة. كما يعاني بعض الناجين من آلام حادّة في أجزاء مختلفة من أجسامهم، وقد تعرّض جزء منهم لتمزقات جلدية. ويشرح الناجون من المركب كيف كانت حالتهم بعد أن كانوا ضالّين في البحر لنحو ستة أيام، دون طعام ولا مياه على متن الباخرة، فلم يكن أمامهم سوى أن يشاهدوا مهاجرين آخرين يموتون أمامهم تدريجياً من الجوع. وتابعوا مردّدين أنهم لا يصدّقون كيف بقوا على قيد الحياء، فيما لاقى غيرهم حتفهم.

وتشير فرانشيسكا زوكارو، رئيسة بعثة منظمة أطباء بلا حدود في إيطاليا: "كل مركب جديد، وكل وفاة مأساوية لأحد المهاجرين كانت تسترجع في العقول مشهد الصراع الأليم الذي عاشه المسافرون في عرض البحر. فأولئك الأشخاص عرّضوا حياتهم للخطر من أجل الوصول إلى الشاطئ الأوروبي الآمن".

تدعو منظمة أطباء بلا حدود جميع الأطراف المعنية والدول المجاورة لتحمّل مسؤولياتها حيال هذا الوضع، وذلك بموجب القانون الدولي، وفتح حدودها طوال الوقت لتقديم الحماية للأشخاص الفارّين من ليبيا.

تعمل منظّمة أطباء بلا حدود في جزيرة لامبيدوزا مع فريق من الأطباء والممرّضين والوسطاء الثقافيين. وقد ساهم هذا الفريق في إجراء الإسعافات الأولية مباشرة على رصيف المرفأ، ومن ثم متابعة المرضى طبياً في مراكز الاحتجاز الواقعة على الجزيرة.

قدمت منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية لنحو 19.000 مهاجر من ليبيا في الفترة ما بين فبراير/شباط ويوليو/تموز من العام الحالي. وتموّل أنشطة منظمة أطباء بلا حدود في لامبيدوزا من قبل جهات مانحة خاصة، ولا تتلقّى المنظّمة أي تمويل مؤسّساتي من الحكومة الإيطالية.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة