الصومال: منظمة أطباء بلا حدود تعزز بشكل سريع أنشطتها في مقديشو

أغسطس 12, 2011

تبرّع
الصومال: منظمة أطباء بلا حدود تعزز بشكل سريع أنشطتها في مقديشو © Feisal Omar

أرسلت منظمة أطباء بلا حدود هذه الأسبوع فرقاً الطبية وأربع طائرات مستأجرة تحمل 55 طناً من المعدات الطبية والأدوية والأغذية العلاجية إلى مقديشو استجابة للأزمة في الصومال. وقد فرّ في الأسابيع الماضية نحو 100.000 شخص من جنوب ووسط الصومال إلى العاصمة طلباً للمساعدة. وقد استقروا في عدة مخيمات في مقديشو وما حولها، وهي مناطق تكاد تكون فرص الحصول فيها على الرعاية الصحية محدودة أو منعدمة.

وقد بدأت منظمة أطباء بلا حدود حملات تطعيم ضد الحصبة في العشرات من المخيمات المؤقتة، حيث تجمع الآلاف من الناس بعد أن فروا من الجفاف الحاد والعنف الدائر في أجزاء أخرى من البلاد. وقد تم تطعيم ما يقرب من 3.000 طفل حتى الآن.

وتم فحص نحو 1.000 طفل لكشف حالات سوء التغذية، وتبين أن أكثر من نصفهم يعانون بالفعل من سوء التغذية.

وقال الدكتور أوني كاروناكارا، الرئيس الدولي لمنظمة أطباء بلا حدود في هذا الصدد: "إن منظمة أطباء بلا حدود قلقة للغاية إزاء وضع النازحين. فالوضع حرج. وقد بدأت المنظمة بتعزيز عملياتها في مقديشو وتقييم المناطق المحيطة بالعاصمة، من أجل الاستجابة بالنحو المطلوب لهذه الأزمة".

وبدأ طاقم منظمة أطباء بلا حدود من خلال عيادة متنقلة بتقديم الرعاية الطبية لنحو 100 مريض يومياً. كما تقوم الفرق بتوزيع مواد الإغاثة، مثل مواد النظافة، وأغطية بلاستيكية يمكن استخدامها كمأوى مؤقت.

وتوفر منظمة أطباء بلا حدود منذ سنوات، الرعاية الطبية في العاصمة، من خلال المرافق الصحية في داينيل ودارخيلي، حيث تم في الأسبوع الماضي تقديم أكثر من 370 استشارة طبية. وتعتزم منظمة أطباء بلا حدود خلال الأيام المقبلة افتتاح مراكز للتغذية العلاجية للمرضى الداخليين في مقديشو، وذلك ضمن جهودها التي تبذلها لتلبية الاحتياجات الطبية المتزايدة، بالإضافة إلى إنشاء وحدة لعلاج الحصبة ومركز لعلاج الكوليرا يحتوي على 50 سريراً.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في الصومال بشكل مستمر منذ عام 1991، وتقدم حالياً الرعاية الطبية المجانية في ثماني مناطق. ويقوم أكثر من 1.400 موظف صومالي، يدعمهم نحو 100 موظف في نيروبي، بتوفير الرعاية الصحية الأولية مجاناً، وإجراء العمليات الجراحية، وعلاج حالات سوء التغذية، فضلاً عن تقديم الدعم للنازحين من خلال توفير الرعاية الصحية، وإمدادات المياه وتوزيع مواد الإغاثة في تسعة مواقع في جنوب ووسط الصومال.

كما توفر منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية للاجئين الصوماليين في كينيا (في مخيمات داغاهالي وايفو) وأثيوبيا (في ليبن). وتعّد منظمة أطباء بلا حدود المزود الوحيد لخدمات الرعاية الطبية للقاطنين في مخيم داغاهالي والذي يبلغ عددهم 130.000 شخص، وتعالج المنظمة حالياً 6.400 طفل يعانون من سوء التغذية. كما توفر منظمة أطباء بلا حدود في ايفو الرعاية الطبية لما لا يقل عن 25.000 لاجئ تجّمعوا على مشارف المخيم. وتقدم المنظمة الرعاية الطبية في ليبن إلى ستة مخيمات تجّمع فيها 119.000 لاجئ، وحيث تم إدخال أكثر من 10.000 طفل في برامج التغذية.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة