اليونان: حاجة ملحّة للمساعدة الطبية والنفسية والإجتماعية للمهاجرين المعتقلين

أغسطس 29, 2011

تبرّع
اليونان: حاجة ملحّة للمساعدة الطبية والنفسية والإجتماعية للمهاجرين المعتقلين © MSF

أثينا، يبدو الوضع سيئاً بالنسبة إلى المهاجرين المعتقلين في مراكز إفروس ورودوبي شمال اليونان. فمنذ ما يقارب الشهر، لم يحظ المهاجرون وطالبو اللجوء بأي رعاية صحية داخل مراكز الإعتقال، إذ أنّ فرق وزارة الصحة باتت عاجزة عن الإستمرار في تأمين العناية الطبية والنفسية الإجتماعية. لقد قرّرت منظمة أطباء بلا حدود استعادة نشاطاتها الطبية في المنطقة من أجل الإستجابة للحاجات الملحّة للمهاجرين المعتقلين.

تشير يوانا بيرتسينيدو، منسّقة حالات الطوارئ في منظمة أطباء بلا حدود إلى أنّه "ابتداءً من 31 يوليو/تمّوز، وبسبب النقص في التمويل، لم يعد هناك من فريق طبي عامل في أي من مراكز الإعتقال في إفروس ورودوبي. وبعد زيارة استكشافية قصيرة، قرّرنا العمل مجدداً في مراكز الإعتقال. إنّ الحاجة إلى العناية الطبية والدعم النفسي الإجتماعي والمساعدة الإنسانية ملحّة. كلّ يوم، يعبر أكثر من 250 مهاجراً، بما فيهم الأطفال والحوامل ولاجئين من سوريا، الحدود التركية اليونانية ويصلون إلى مراكز الاعتقال في حالة حرجة، يعانون من الارهاق ويفتقدون إلى الماء و الطعام. تضيف: "وعلى الرغم من التراجع الكبير في عدد المعتقلين، لم نلاحظ أي تحسّن ملموس في شروط العيش والشروط الصحيّة المزرية في مراكز الإعتقال هذه". ويتوقّع أن يزيد عدد المهاجرين واللاجئين الذين يعبرون الحدود بشكل مطرد في الأشهر القليلة المقبلة.

وخلال الأسبوع الثالث من أغسطس/آب، بدأ فريق مؤلّف من ثمانية أشخاص تابع لمنظمة أطباء بلا حدود بتأمين العناية الطبية والدعم النفسي الاجتماعي وإطلاق نشاطات من شأنها تحسين شروط النظافة والعيش في مراكز الشرطة الحدودية في تيشيرو وسلوفي وفيريس وفي مراكز الاعتقال في فيلاكو وفينّا. تقول بيرتسينيدو: "هناك حاجة ملحّة لتواجد فرقنا في هذه المراكز، إذ ما من جهة تؤمّن الرعاية اللازمة لهؤلاء".

تناشد منظّمة أطباء بلا حدود السلطات اليونانية والأوروبية لتأمين العناية الطبية المناسبة والدعم النفسي الإجتماعي للمهاجرين المعتقلين، وشروط العيش الكريم في مراكز الاعتقال، بما في ذلك السكن اللائق والتوزيع الكافي للطعام واللباس وأدوات النظافة الشخصية ومنحهم أوقات كافية في الهواء الطلق.

تؤمّن منظّمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية والدعم النفسي الاجتماعي للمهاجرين وطالبي اللجوء في اليونان منذ سنة 1996. ومنذ بداية شهر ديسمبر/ كانون الأوّل 2010، تقدّم الفرق الطبية التابعة للمنظمة الخدمات الصحية وتعمل على تحسين الشروط المعيشية وشروط النظافة في مراكز إعتقال المهاجرين في إفروس. في بداية شهر آذار 2011، سلّمت منظّمة أطباء بلا حدود نشاطاتها الطبية إلى فرق من وزارة الصحة، غير أنّها تستمر في توزيع مواد الإغاثة إلى المهاجرين المعتقلين.

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة