منظمة أطباء بلا حدود تساعد الجرحى عقب قتال شديد في الصومال

سبتمبر 4, 2011

تبرّع
منظمة أطباء بلا حدود تساعد الجرحى عقب قتال شديد في الصومال © Sven Torfinn

تساعد منظمة أطباء بلا حدود، المنظمة الطبية الإنسانية الدولية، الجرحى في بلدة غالكايو في منطقة المدق الصومالية، وذلك عقب اندلاع اقتتال شديد وسط البلدة يوم الخميس 1 سبتمبر/أيلول 2011، ما أدى إلى سقوط العديد من القتلى، من بينهم مدنيين. وقد عالج مستشفى شمال غالكايو، الذي تدعمه منظمة أطباء بلا حدود جزئياً، 60 جريحاً، معظمهم من المدنيين، بينما تم علاج 20 آخرين في مستشفى تديره المنظمة في الجزء الجنوبي من المدينة. وحتى الآن، وصلت حصيلة القتلى في هذا النزاع المسلح إلى 18 ضحية.

يقول رولاند كايا، منسق مشاريع في منظمة أطباء بلا حدود: "إن منظمة أطباء بلا حدود قلقة جداً بشأن العدد الكبير للضحايا المدنيين الذين سقطوا بسبب هذا القتال. وسوف نواصل مراقبة الوضع عن كثب وتوفير المزيد من المساعدات الطبية عند الحاجة".

وقد وفرت المنظمة في مستشفى شمال غالكايو معدات جراحية إضافية وإمدادات طبية أخرى من أجل احتواء تدفق الجرحى على المستشفى. كما تعمل المنظمة في قسم العيادات الخارجية في المستشفى، حيث تركز على توفير الرعاية الطبية للأطفال دون سنة الثانية عشرة. وفي شهر يوليو/تموز، افتتحت منظمة أطباء بلا حدود قسماً جديداً للعيادات الخارجية خاصاً بطب الأطفال، في الوقت نفسه الذي توفر فيه التغذية العلاجية لفائدة الأطفال المصابين بسوء التغذية. وفي جنوب غالكايو، توفر المنظمة مجموعة شاملة من خدمات الرعاية الصحية، تشمل حتى الخدمات الجراحية.

وتعاني غالكايو من احتياجات طبية عظيمة، ليس فقط في أوساط السكان المحليين ولكن أيضاً بين آلاف النازحين الذين فروا من أعمال العنف والجفاف في باقي مناطق البلاد خلال أزمة التغذية الحالية. وتبقى منظمة أطباء بلا حدود المُزوّد الرئيس لخدمات الرعاية الصحية المجانية في محيط يصل إلى مئات الكيلومترات حول غالكايو.

تعمل منظمة أطباء بلا حدود في الصومال دون انقطاع منذ عام 1991، وهي الآن توفر خدمات الرعاية الطبية المجانية في ثماني مناطق داخل البلاد. ويعمل مع المنظمة طاقم مكوّن من 1.400 صومالي، يدعمهم فريق من نحو 100 موظف في نيروبي، يعملون معاً على تقديم الخدمات المجانية في الرعاية الصحية الأولية والجراحة وعلاج سوء التغذية، بالإضافة إلى دعم النازحين وتوفير الرعاية الصحية لهم وتوزيع مياه الشرب ومواد الإغاثة في تسع مناطق في جنوب ووسط الصومال. كما توفر المنظمة خدمات الرعاية الطبية للاجئين الصوماليين في كينيا (مخيمات داغاهالي وإيفو) وفي أثيوبيا (مخيم ليبن).

إدعم منظمة أطباء بلا حدود

تبرّع

العودة إلى الأعلى

تواصل معنا

  • شاهدنا على يوتيوب

حمولة